وكلاء سيارات يطالبون الحكومة بجلسة استماع لإعادة طرح مشروع مصانع التركيب المرفوضة

أعاد 6 وكلاء سيارات طرح ملف مشروع مصانع التركيب المرفوضة سنة 2017،  لدى وزارة الصناعة والمناجم مطالبين وزيرة القطاع بفتح جلسات استماع لإعادة مناقشة مقترحات سبق وأن قدموها في حقبة وزير القطاع السابق عبد السلام بوشوارب ويتعلق الأمر بعبد الحميد عشايبو الوكيل السابق لعلامة كيا، والحاج عبد الرحمن وكيل علامة مرسيدس الذي يرغب في إنجاز مصنع غريت واي، إضافة إلى فورد وسوزوكي وتويوتا ودايو.

ووفقا لما علمته "إيكو ألجيريا"، فإن هؤلاء الوكلاء يحملون ملفات كاملة عن مقترحات مصانع تركيب مجدية وذات مردودية اقتصادية، وفقا للطلب الذي قدموه، إلا أنها تعرضت للإقصاء والتهميش من طرف وزير الصناعة والمناجم الفار إلى لبنان عبد السلام بوشوارب، حيث يشدد هؤلاء على ضرورة استفادتهم من دراسة ثانية لهذه المشاريع والفصل فيها بموضوعية.

ويقول في السياق يوسف نباش رئيس الجمعية العامة لوكلاء السيارات متعددي العلامات ل"إيكو ألجيريا" أنه سبق وأن أودع ملفا للاستثمار  مع الروسيين في مشروع تركيب الحافلات تحت علامة "غزال" بولاية المدية إلا أن الوزير  السابق لقطاع الصناعة عبد السلام بوشوارب رفض ملفه، عقب مفاوضات طال أمدها مع الروسيين، مشددا على أهمية إعادة فتح ملف المشاريع المرفوضة اليوم وتقييمها بعدالة وموضوعية.

 

Add new comment