الذهب

تراجعت أسعار الذهب، الخميس، بفعل ارتفاع الدولار في الوقت الذي عزز فيه البلاديوم مكاسبه وارتفع إلى أعلى مستوى في عامين مدعوما ببيانات اقتصادية قوية والطلب من قطاع إنتاج السيارات.

بحلول الساعة 21.00 سا بتوقيت غرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1245.26 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما لامس أعلى مستوى منذ 28 فيفري عند 1253.12 دولار للأوقية والذي سجله خلال الجلسة.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة أيضا إلى 1246.60 دولار للأوقية.

استقرت أسعار الذهب، الجمعة، لكنها حققت مكاسب أسبوعية في الوقت الذي آثر فيه المستثمرون التماس الملاذ الآمن في المعدن الأصفر بسبب حالة الضبابية التي تكتنف المشهد السياسي في الولايات المتحدة وأوروبا إلى جانب اتجاه أسواق الأسهم.

انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.14 بالمئة إلى 1237 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 19.44 بتوقيت غرينتش بينما تراجع المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة في نهاية جلسة التعاملات إلى 1239.10 دولار للأوقية.

استقر سعر الذهب يوم الجمعة وسط تراجع نشاط التداول بسبب عطلات آسيوية لكنه يتجه لتكبد أول خسارة أسبوعية في ثلاثة أسابيع مع إقبال المستثمرين على الأصول العالية المخاطر مثل الأسهم.

وارتفعت أسواق الأسهم بعد صدور بيانات أمريكية ضعيفة قلصت الفرص الضئيلة بالفعل لرفع أسعار الفائدة خلال اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع المقبل. غير أن استطلاعا جديدا أجرته رويترز لآراء 100 خبير اقتصادي أظهر أن نسبة احتمال رفع الفائدة في ديسمبر كانون الأول تبلغ 70 بالمائة في المتوسط.

سجلت أسعار الذهب اليوم تراجعا حادا بعد صدور بيانات التوظيف الأمريكية.

وفقد المعدن النفيس نسبة فاقت1.2 في المائة  ليتراجع بكثير من أعلى مستوياته في السنوات الأربعة الأخيرة إلى مستوى 1343 دولار للأوقية، كاسراً جميع مستويات الدعم بعد أن فاق سقف 1360 دولار للأوقية، بينما قدر في الأسواق الحرة (سبوت) بـ 1338.7 دولار للأوقية.