إيران

توقّع وزير النفط الإيراني "بيجن زنغنه"، السبت، ارتفاع أسعار الخام إلى 55 دولارا للبرميل إذا تمّ التوصل لاتفاق وتعاون المنتجون من خارج أوبك.

مباشرة بعد اجتماعه مع الأمين العام لأوبك "محمد باركيندو" في طهران قبل اجتماع منظمة "أوبك" المقرر في 30 نوفمبر الحالي، قال "زنغنه": "تلقينا إشارات إيجابية تزيد من احتمالية الاتفاق خلال الاجتماع ... وأنا متفائل حيال الموقف".

قفزت صادرات النفط الإيراني إلى أكبر أربعة مشترين له في آسيا 81 بالمائة شهر أوت الماضي مقارنة مع مستواها قبل عام وهي أعلى زيادة بالنسبة المئوية منذ أفريل 2014 مع استعادة طهران حصتها السوقية من منافسيها السعودية والعراق.

وفي جانفي الماضي جرى رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي. وتسعى طهران جاهدة منذ ذلك الحين إلى استعادة حصتها السوقية التي خسرتها خلال فترة سريان العقوبات على مدى أربع سنوات.

أبدت اليوم إيران على لسان وزير الطاقة بيجان نمدر زانغه في الجزائر على هامش منتدى الطاقة تحفظا بخصوص اتفاق تجميد أو تثبيت الإنتاج خلال اللقاء المرتقب غدا على هامش منتدى الطاقة الذي ينظم بقصر المؤتمرات .

وأشار الوزير الإيراني أن "التوصل إلى اتفاق في ظرف يومين ليس في جدولنا "،مضيفا "نحتاج إلى مزيد من الوقت لإجراء مشاورات إضافية، ليستطرد بأن الاتفاق يمكن أن يتم خلال اللقاء المقبل بفيينا بين دول أوبك و المرتقب في 30 نوفمبر المقبل .

علمت "إيكو ألجيريا" ان الجزائر تقوم بمساعي بين الرياض و طهران لتقريب وجهات النظر، و أن مسؤولي قطاع الطاقة بالدولتين التقيا وقدما مقترحات، من شأنها أن تقرب من مواقف البلدين، في وقت أبدت فيه روسيا أيضا ليونة بخصوص مسالة تثبيت الإنتاج.