بنك الجزائر يطبع 4005 مليار دينار لتغطية نفقات الحكومة

واصلت الحزينة العمومية عمليات الاقتراض من بنك الجزائر وفق ما يعرف بعمليات التمويل غير التقليدي،وتواصلت معه عملية طبع النقود وتعدت في حصيلة جديدة 4000 مليار دينار نهاية شهر سبتمبر القادم ،وهو ما يمثل قرابة 34 مليار دولار. 

كشفت حصيلة جديدة لبنك الجزائر أن تمويل الحزينة العمومية عبر صيغة التمويل غير التقليدي، وصلت الى 4005 مليار دينار نهاية شهر سبتمبر الماضي،أي ما يمثل أزيد من 400 ألف مليار سنتيم،وذلك منذ إطلاق التمويل غير التقليدي في شهر أكتوبر من السنة الماضية أي أن حصيلة ما يعرف المعروف بـ "طبع النقود"  وفقا للوضعية الشهرية لبنك الجزائر،التي تضمنها آخر عدد  من الجريدة الرسمية صادر أمس تعتبر حصيلة سنة واحدة من التمويل غير التقليدي الذي جعله المرسوم الرئاسي المتضمن تعديل قانون النقد والقرض محدد بآجال 3 سنوات

فقط  .

ويعادل هذا المبلغ أو الحصيلة الجديدة المعلنة من قبل بنك الجزائر أي 4005 مليار دينار نحو 34 مليار دولار أمريكي ،في شكل أوراق مالية عبارة عن سندات مضمونة من قبل الدولة الجزائرية وفقا للمادة 45 مكرر من الأمر رقم 03-11 بتاريخ 26 أغسطس 2003. الخاصة بقانون النقد والقرض المتمم بالقانون 17-10 بتاريخ 11 أكتوبر 2017.

الحصيلة المعلنة من قبل بنك الجزائر اليوم عبر الجريدة الرسمية تعد الثانية من نوعها بعد عملية طباعة النقود التي تمت شهر مارس الماضي. هذا المبلغ الذي لم يتغير منذ اللجوء الى التمويل التقليدي، منذ أن أعلن بنك الجزائر في مارس الماضي أنه تم طبع 3585 مليار دينار، وتمويل إضافي بقيمة 420 مليار دينار تم “تطهيره” خلال شهر سبتمبر 2018.

Add new comment