ولد قدور ينهي مهام المسؤول عن مشروع تاهيل مصفاة العاصمة

قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور بانهاء مهام المسؤول المكلف بعملية تاهيل و دعم انتاج مصنع التكرير و مضافة الجزائر العاصمة "سيدي رزين " ،و ياتي القرار في اعقاب تسجيل أزمة  بين سوناطراك و تكنيب TECHNIP الفرنسية لاخلال بالالتزامات التعاقدية و التي وصلت الى حد اللجوء الى التحكيم الدولي ،والذي افرز تاخرا في المشروع.

و بعد فسخ العقد من قبل سوناطراك في 2016 ،  وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك مع الشركة الصينية للهندسة والبناء والنفط (سي بي او سي) في 6 نوفمبر 2016 ، بالجزائر على عقد لانجاز أشغال إعادة تأهيل مصنع التكرير لسيدي رزين ببراقي (الجزائر).

و تم تحديد أجل انجاز أشغال تأهيل هذه المصفاة بـ21 شهرا حيث سيتم عند استكمالها رفع قدرات التكرير بنسبة 35 % وإنتاج أنواع وقود جديدة مطابقة للمعايير الدولية.وبلغت قيمة الصفقة 450 مليون دولار، وتندرج في إطار تكملة الأشغال التي أوقفتها شركة تكنيب الفرنسية في منتصف 2015 التي فازت بصفقة تجديد المصفاة في 2010 بقيمة 963 مليون دولار.  علما أن  تكنيب  انجزت حوالي 70%  من الأشغال ولكنها طالبت بتعديل العقد الأولي بحوالي 350 مليون دولار إضافية الشيء الذي رفضته سوناطراك. وفي 2014 قامت مصفاة الجزائر العاصمة بمعالجة 2.8 مليون طن من المحروقات حيث تغطي احتياجات 18 ولاية من وسط البلاد من المنتجات النفطية. و يرتقب أن ترتفع القدرات الإنتاجية لمصفاة الجزائر ستنتقل من 7،2 مليون إلى 7،3 مليون طن بعد الإنتهاء من أشغال التأهيل،علما ان الشركة الصينية ساهمت في في إعادة تأهيل مصافي المكثفات بكل من أدرار وسكيكدة.

إضافة تعليق جديد