وزير النفط السعودي خالد الفالح: لقاء الجزائر فرصة للتوصل إلى حل والمواقف تتقارب بين المنتجين

أكد وزير النفط السعودي خالد الفالح أن لقاء الجزائر يمثل فرصة سانحة للبلدان المنتجة والمصدرة لنفط لتوصل إلى حل ،لضمان التوازن  في الأسواق النفطية ،مضيفا على هامش منتدى الطاقة في الجزائر أن الرياض تأمل في إرساء حوار  بناء بين مختلف الفاعلين و بالتالي توجيه رسائل مطمئنة للسوق البترولي.

وشدد الوزير السعودي الى أهمية تطوير الطاقة و أن بلاده تدعم أي موقف يساعد على إعادة التوازن للسوق النفطي  و استقراره مشيرا إلى وجود تقارب في وجهات النظر بين الدول المنتجة داخل وخارج منظمة أوبك. معربا عن تفاؤله بخصوص إمكانية استعادة توازن السوق ".

وأشار فالوزير السعودي الى ارتفاع حجم استهلاك النفط في الاقتصاد العالمي وكذا المؤشرات "الايجابية" الملاحظة في السوق الأمريكية خلال الأسابيع الثلاث الماضية. مما يدعم الطلب و من ثم يحسن مستوى الأسعار كما بدأت  مواقف  المنتجين داخل وخارج منظمة أوبك  تتقارب  حسب الوزير السعودي, وهو ما سيحفز على الحفاظ على استقرار السوق النفطي.

وعن  تجميد أو تخفيض الإنتاج لدفع الأسعار نحو الاستقرار، قال الوزير إن " السعودية تنظر بمسؤولية لهذا الأمر، وهي مع الرأي الذي يتفق عليه الجميع" حماية لمصالح المنتجين والمستهلكين.

ب. حكيم

إضافة تعليق جديد