هدى فرعون:لا خوصصة لاتصالات وبريد الجزائر

 شددت اليوم الأحد وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال، هدى ايمان فرعون، على استبعاد أية خوصصة لبريد و اتصالات الجزائر،مشيرا بأن المؤسسات العمومية ستلقى الدعم و المصاحبة لضمان التقيد مع قواعد السوق و تحسين الخدمات العمومية،مؤكدة على أنه سيتم تدعيم شبكة الأنترنت مع اطلاق مشروع الكابل البحري بين الجزائر و وهران و فالنسيا ،فضلا عن التفاوض بشأن الربط بكابل دولي جديد ،كما أعلنت عن  عن أكبر عملية توظيف سيعرفها بريد الجزائر سنة 2018 لتغطية نقص الموارد البشرية الذي يعرفه القطاع.

وصرحت الوزيرة، لدى استضافتها في حصة خاصة على أمواج القناة الثالثة،  بأن 5000 متعاقد بعقد محدود المدة سيتم توظيفهم رسميا وبصفة تدريجية، مؤكدة أن الأولوية لذوي الخبرة المهنية في قطاع البريد على أن يتم تسوية ملفاتهم خلال 2019  .

و في ذات السياق ، قالت فرعون، إن مؤسسة بريد الجزائر تعاني من نقص كبير في الموارد البشرية بسبب الـ 4000 عامل الذين خرجوا إلى التقاعد وبقيت هذه المناصب شاغرة ،مبرزة في السياق ذاته انه حتى في حال تعويض هؤلاء المتقاعدين بعمال جدد نبقى بعيدين عن تغطية هذا العجز مع العلم أنه يوجد أكثر من 3400 مكتب بريد عبر الوطن.

كما أشارت الوزيرة إلى أن هذا العجز الذي تعانيه مؤسسة بريد الجزائر أدى إلى حدوث خلل في الخدمات اللوجستية وكذا الطرود، فضلا عن تسجيل نوع من الإهمال في نقل الطرود البريدية مؤكدة أنه سيتم تجاوز هذه النقائص إصلاحها باقتناء مركبات ومعدات فرز الرسائل والطرود.

و أشارت الوزيرة في تصريحاتها الى أن مجلس ادارة مؤسسة بريد الجزائر أقرت ترسيم مناصب 5000 منصب عمل منها 2600  الخاضعين لنظام عقود العمل او التشغيل المساعد CTA و 3600   منصب تحت صيغة DAIP ،مشيرة الى أن تكلفة التوظيف و الترسيم تقدر بنحو 3000 مليار دينار سنويا على أقل تقدير ،الا ان مؤسسة بريد الجزائر تعرف حصيلة مالية ايجابية بتحقيقها فائض للسنة الثانية  على التوالي فاق 7 مليار دينار .

و أعلن الوزير أيضا عن برنامج دعم و عصرنة بريد الجزائر من خلال اتفاق شراكة  مع اتصالات الجزائر في سبتمبر المقبل ،يضمن الربط لكافة مكاتب البريد بالأنترنت الخطي ذات التدفق العالي بمعدل 2 ميغابايت في الثانية ،مشيرة بأن هناك حاليا 2500 مكتب بريد يعمل بmobiconnect و 500 مكتب يشتغل بتدفق يقل عن واحد ميغابايت.

بنك البريد ليس في المدى المنظور

في نفس السياق،استبعدت هدى فرعون تأسيس بنك البريد على المدى المنظور مكتفية بالقول بأن المشرع سيتم اقراره تدريجيا ،بعدما تصل مكاتب البريد لتحقيق المقاييس المعتمدة دوليا في مجال الرقمنة و الآلية،معيدا التاكيد على ان القرار سيكون سياسيا بقرار من الحكومة.

و نفت الوزيرة أي اشكال مع نقابة اتصالات الجزائر،مشيرة الى نجاح عملية التطهير على مستوى المؤسسة و ترسيم المناصب فضلا عن اعادة هيكلة  المراكز التجارية لاتصالات الجزائر actel معلنة نجاح اطلاق بطاقات الذهبية التي يرتقب تعميمها خلال اشهر قليلة لضمان عصرنة الدفع الالكتروني

كابل وهران فالانسيا قريبا

و كشفت الوزيرة عن الاستفادة من كافة التراخيص للشروع في انجاز الكابل البحري للاتصالات بين الجزائر وهران و فالانسيا الاسبانية و الذي سيضمن تأمين شبكة الانترنت بتدفق يصل واحد تيرابايت في الثانية ،مشيرة الى ان كافة الملفات أودعت لدى السلطات الاسبانية للقيام بالاشغال الارضية، فيما تنطلق الاشغال البحرية في منتصف سبتمبر المقبل ،على ان يكون المشروع عمليا قبل نهاية السنة،و أكثر من ذلك باشرت الجزائر اتصالات للربط بكابل بحري جديد يربط الولايات المتحدة باسبانيا MARIA   الذي يمر  عبر المتوسط تحت تسمية AMAREX و يمر قرب سواحل عنابة،و في حالة اتمام المفاوضات في سبتمبر و اكتوبر المقبلين،فان عملية الربط يمكن أن تتم نهاية السنة ،لتستفيد الجزائر من قدرة تدفق للشريط العابر يصل 600  جيغابايت و تصل قدرة التدفق الى 3 تيرابايت في الثانية مماي ضمن تأمين شبكة الأنترنت في الجزائر و تحسين التدفق

إضافة تعليق جديد