نسبة التضخم ترتفع إلى 5.2 في المائة

ارتفع مؤشر التضخم في الجزائر مع شهر جوان إلى أعلى مستوى له، حيث بلغ 5.2 في المائة. وتكشف الأرقام الصادرة عن الديوان الوطني للإحصائيات، عن تنامي مستوى التضخم بالنسبة للمواد الاستهلاكية، مما يرشح نسبة التضخم  إلى تجاوز تقديرات قانون المالية 2016 المتوقعة بحوالي 4 في  المائة.

فمع شهر رمضان سجل مؤشر الأسعار ارتفاعا محسوسا مع بلو نسبة التضخم 8 في المائة، مما جعل النسبة السنوية في شهر جوان تصل إلى 5.2 في المائة،فيما سجل مؤشر ّأسعار الاستهلاك العام الشهري ما بين جوان وماي من السنة الحالية زيادة بـ 1.4 في المائة مقابل 0.5 في المائة فقط ما بين ماي و جوان2015 ، مما يشير إلى أن السنة الحالية ستشهد تجاوز نسبة التضخم لسقف 5 في المائة.

وقد سجل مؤشر سعر المواد الغذائية نسبة زيادة بـ 2.6 في المائة في جوان.

 

إضافة تعليق جديد