نسبة التضخم بلغت 7 في المائة الى نهاية فيفري 2017

كشف الديوان الوطني للاحصائيات عن نسبة تضخم الى نهاية فيفري يقدر ب 7 في المائة ،و اعتمد الديوان على تطور  مؤشر اسعار الاستهلاك و متوسط نسبة التضخم السنوي على اساسا حساب الفترة الممتدة ما بين مارس 2016 الى فيفري 2017 مقارنة بالفترة ما بين مارس 2015 و فيفري 2016 .

ويبين مؤشر شهر فيفري مقارنة بشهر  جانفي 2017 بناقص 0.6 في المائة بانخفاض أكبر من ذلك المسجل  في فيفري 2016 مقارنة بجانفي 2016 .

علما ان مؤشر التضخم بلغ 6.4 في المائة الى غاية ديسمبر 2016 ،في نفس السياق،بلغت اسعار المواد الغذائية تراجعا بنسبة 1.5 في المائة في فيفري الماضي مقارنة بشهر جانفي نتيجة تطور مؤشر أسعار  المواد و المنتجات الفلاحية الطازجة ،فضلا عن المنتجات الغذائية .

بالمقابل،عرف مؤشر أسعار المنتجات الفلاحية انخفاضا بنسبة 1.2 في المائة ،وباستثناء البطاطس و السمك  كمواد عرفت ارتفاعا بنسبة 6.2  و 1.5 في المائة على التوالي ،فان باقي المواد تراجعت لاسيما اللحوم البيضاء بنحو 11 في المائة في فيفري 2017 مقارنة بجانفي 2017 و 12 في المائة مقارنة بفيفري 2016 ،كما انخفض مؤشر المنتجات الغذائية بنسبة 1.9 في المائة نتيجة تراجع مؤشر سعر السميد بنسبة 17.3 في المائة .

أما باقي المواد و الخدمات،فان أسعار الالبسة عرفت تراجعا ب 0.9 في المائة في فيفري مقارنة بشهر جانفي،في نفس السياق،عرفت مؤشرات اسعار النقل و الاتصالات استقرارا،بينما ارتفع مؤشر اسعار السكن و الاعباء الملحقة 0.7 في المائة ،فيما بلغ نسبة نمو مؤشر الاثاث 0.2 في المائة و مواد النظافة الجسدية 1.8 في المائة و التعليم و الثقافة و الترفيه 0.1 في المائة  

إضافة تعليق جديد