مليار و نصف دولار واردات أدوية منذ بداية السنة

ارتفعت فاتورة واردات المنتجات الصيدلانية بحوالي 8 في المائة خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية في الفترة الممتدة ما بين جانفي و سبتمبر ، مقارنة بنفس الفترة من 2015، حيث قدرت ب  1.49 مليار دولار مقابل  1.38 مليار دولار.و ارتفعت الواردات بنسبة  8.17 في المائة،  من حيث القيمة و انخفاض بـ 5.7 في المائة من حيث الكمية لتستقر عند 18 ألف طن مقابل أزيد من 19 ألف طن في السنة الماضية.

وحسب نوعية المنتجات، بلغت فاتورة الأدوية ذات الاستعمال البشري 1.4 مليار دولار، في حين أن الكميات انخفضت الى 16.049 طن،  أما بالنسبة للأدوية البيطرية فقد بلغت الواردات قرابة ال 25.2 مليون دولار أي بارتفاع 14 في المائة من حيث القيمة و2 في المائة من حيث الحجم.

ومن الناحية المقبلة، بلغت واردات المنتجات شبه الصيدلانية (ضمادات لاصقة، الكواشف) 60 مليون دولار  أي بزيادة 31 في المائة من حيث القيمة وأكثر من 20 في المائة من حيث الحجم، فيما تسعى الحكومة في إطار عقلنة واردات الأدوية، إلى التقييد بقرار وزاري يحدد قائمة المنتجات الصيدلانية ذات الاستعمال البشري والتجهيزات الصيدلانية المصنعة بالجزائر الممنوعة من الاستيراد، حيث يتعلق الأمر بـ 357 دواء ،و مع ذلك تبقى الفاتورة مرتفعة ،و تمثل حصة الانتاج المحلي 37 في المائة من حصص السوق ،الذي لايزال رهين الاستيراد ،فيما يقدر متوسط استهلاك الدواء في الجزائر ب 230 دولار للفرد

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد