مصنع رونو واد تليلات وهران: نسبة الإدماج تصل 30 بالمائة

أعلنت رونو الجزائر اليوم السبت في بيان لها عن بلوغ نسبة الإدماج في مصنع واد تليلات، بعد سنتين من النشاط، 30 في المائة ،حيث سمح الاتفاق مع شركات مناولة جزائريين في الرفع من النسبة التي بدأت ب 12 ثم 16 في المائة.

وأشارت الشركة التي تقوم بتركيب نموذجين هما سامبول و داسيا سانديرو ستيبوي أن مستوى الإنتاج بلغ 55 ألف وحدة وأن عدد العاملين في المصنع يقدر بـ 800 عامل  استفادوا من التكوين والتأهيل، كما أفرز المشروع الاستثماري 3 آلاف منصب عمل غير مباشر .و افتتح مصنع واد تليلات في الفاتح نوفمبر 2014 ،من خلال اطلاق نموذج سامبول ،لتنتقل بعدها الى سانديرو ستبوي التي شرعت في تسويقها في أوت 2016، وسمح المشروع من رفع حصة رونو الجزائر في السوق الى 63 في المائة، في انتظار دخول فعلي للانتاج لمشروع هيونداي في ديسمبر. ويرتقب أن تقوم رونو الجزائر بتركيب نموذجين جديدين في السنة المقبلة 2017 .

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد