مصنع الاسمنت لافارج بحمام الضلعة مشلول

علمت ايكو الجيريا" من مصادر حسنة الاطلاع أن مصنع الاسمنت التابع لمجمع لافارج هولسيم بحمام الضلعة بمسيلةLafarge Ciment de Msila (LCM) (Usine M’sila / Ciment Gris) مشلول،بعد توقف تام عن العنمل و اضراب عام شنه عمال المصنع،مضاف اليهم شركات المناولة ،و جاء توقيف النشاط من قبل العمال الغاضبين بعد اجراء للطرد مس أكثر من 400 عامل و شركات مناولة،بداعي المصاعب المالية و الظرف المتصل بانخفاض النشاط ،و قد تضامن العمال مع العمال المسرحين من بينهم شركة المناولة  العربية للصيانة و التفريغ التي تضم 117 من مجموع 260 ،و رفض العمال ادعاءات المسيرين لتقليص العمال،خاثة و ان الشركة تتمتع من المزايا الجبائية المتصلة بالاستثمار ،و تشير مصادر على صلة بالقطاع أن الوضع العام لسوق الاسمنت يؤشر على رغبة الشركة في اعادة النظر في السياسة المتبعة في الجزائر و التمهيد حتى للمغادرة لاحقا،علما ان لافارج هولسيم تمتلك مصنعين هما عكاز و المسيلة حمام الضلعة بقدرة انتاجية تقدر ب 8,8 مليون طن ،يضاف اليها مصنع بالشراكة مع مجموعة سواكري بقدرة 2,7 مليون طن ،و عرف سوق الاسمنت فائضا ساهم في تراجع الاسعار بفضل اعادة النظر في السياسة التجارية التسويقية لمجمع جيكا العمومي،و هو ما اثر سلبا على الموزعين لدى لافارج بالخصوص،دفع بالكثير الى توقيف شحن المادة النهائية و تسويقها،لغياب هوامش الربح على عكس ما كانت عليه في  السابق،و يعرف سوق الاسمنت مضاربات عديدة على مستوى شبكات التوزيع بالخصوص،حي يستفيد متعاملون كبار من مزايا تتيح لهم تحقيق ارباح طائلة،مع استفادتهم من حصص كبيرة من الاسمنت يقومون باعادةة تسويقها. الا ان تسجيل السوق لفوائض معتبرة أثر على حركة المضاربة علما ان حاجيات السوق الجزائري ،تقدر بنحو 23 مليون طن،بينما يقدر الانتاج بنحو 25 مليون طن تقريبا .

ب.حكيم 

إضافة تعليق جديد