مصرف السلام – الجزائر سنة 2016 حصيلة غنية بالأحداث

عرفت سنة 2016 عدة انجازات لبنك السلام الجزائر،حيث قامت المؤسسة المصرفية باطلاق مجموعة من الخدمات المصرفية ،فضلا عن اعتماد سياسة جوارية تمثلت في فتح العديد من الوكالات و برمجة مواصلة نفس المسعى هذه السنة ،مع ارتقاب بلوغ عدد الوكالات المنتشرة عبر التراب الوطني 17 فرعا .

 و يعرض مصرف السلام الجزائر الخاضعٌ للقانون الجزائري و الذي يوفرٌ خدمات بنكية شاملة مطابقةلمبادئ الشريعة الإسلامية،  للأفراد وأصحاب المهن الحرة والمؤسسات، مجموعة واسعة من المنتجات البنكية المبتكَرة ومطابقة لمبادئ الشريعة الإسلامية، مبادئ تسهر اللجنة الشرعية للبنك على احترامها.

 كما يعمل البنك منذ 17 ماي 2016، وبالإضافة إلى المجموعة الواسعة للخدمات البنكية المتاحة للمتعاملين الاقتصاديين،على تطوير منتجات بنكية موجهة للأفراد.

وفي هذا السياق، كانت العودة للترخيص لمنح قروض الاستهلاك في 2016 مناسبة لميلاد التمويل "السلام تيسير" الذي يفتح المجال للأفراد لاقتناء سيارات وسلع ومنتجات مصنعة أو مركبة في الجزائر.

 و عرض البنك"السلام تيسير" باعتماد التمويل عبر البيع بالتقسيط و هي  خدمة مطابقة لمبادئ الشريعة الإسلامية بشهادة اللجنة الشرعية للبنك، وهو تمويل يسمح للمستهلك الجزائري الذي يمتلك او لا يمتلك حسابا بنكية في مصرف السلام – الجزائر، بالحصول على سيارات و تجهيزات بأسعار وفترات تسديد جد تنافسية.

ولجعل العملية التجارية سهلة التجسيد، وقّع مصرف السلام – الجزائر، منذ إطلاق "السلام تيسير"،على عدة اتفاقيات إطار مع ممونين و عملاءمن مؤسسات القطاع العام والخاص.

وبداية من يوم 22 أوت 2016، أطلق مصرف السلام – الجزائر حملةً ترقوية وترويجية حول دفتر التوفير، ما يمكن المواطن الجزائري من جعل مدخراته مثمرةً و فيبيت مطمئناعليها، وهذا باللجوء إلى  صيغة الاستثمار "  المضاربة"المجسدة عبر دفتر التوفير"أومنيَتي". هذه الخدمة حققت نتائجمشجعة خلال الثلاثي الرابع من سنة 2016، حين سجلت متوسطعائد نسبته 3.52 بالمائة مقابل متوسط سنوي بلغ 3.05 بالمائة.

وفي 18 أكتوبر 2016، تلقى مصرف السلام – الجزائر من بنك الجزائر التراخيص الضرورية لإطلاق خدمة الدفع الالكتروني عن بعد المسماة "أي - آمنة"، شأن يمكن زبائن مصرف السلام – الجزائر الحاملين لبطاقات الدفع بين البنكية (CIB)، "آمنة"، من دفع قيمة مشترياتهم و تسديد الفواتير من البيت يوميا و على مدار الساعة انطلاقا من حواسيبهم الشخصية أو هواتفهم الذكية، بتشكيل رقم البطاقة  وكتابة كلمة السر علاوة على الشفرة:CVV2 (3D secure)، المستعملة عبر بطاقتي "فيزا" و "ماستركارد".

وفي 30 نوفمبر 2016، واصل مصرف السلام - الجزائر المتواجد في الجزائر العاصمة والبليدة ووهران وسطيف، إستراتيجية التوسّع والاقتراب من الزبائن بفتح وكالة في قسنطينة.

ومن خلال هذه الإستراتيجية، يزداد موقع المصرف في القطر الوطني تعزيزا، كونه بنكايوفر خدمات بنكية شاملة مطابقة للشريعة الإسلامية.وسيستفيد   عملاء المصرف في المنطقة وضواحيها،بفضل فتح أبواب الوكالة الجديدة، من التكفل السريع والموافق لطلباتهم الخاصة.

و  ختم مصرف السلام – الجزائر عامه الماضي، ببعث منتوجه للتمويل العقاري، " دار السلام" الذي تنفذ تمويلاته من خلال صيغ الإجارة المنتهية بالتملك، الاستصناع، البيع الآجل، المشاركة، وغيرها من الصيغ المعتمدة من قبل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لديه.

يعرض مصرف السلام الجزائر من خلال هذه الصيغ تمويل اقتناء السكنات أو توسيعها أو تهيئتها، وتصل قيمة التمويل إلى 60 مليون دينار جزائري بدون أي مصاريف او عمولات إدارية وبحسب دخل طالب التمويل وسنه ومدة السداد التي قد تصل إلى 25 سنة، ويكون لطالب التمويل في هذا الإطار إشراك أحد أقاربه من الدرجة الأولى للرفع من قيمة التمويل.

وعلى هذا الأساس، يطمح مصرف السلام – الجزائر، علاوة على تطوير مختلف منتجاته وأنظمته وخدماته، لتلبية كافة احتياجات متعامليه والاستجابة لتطلعاتهم، وإلى عرض خدمات جديدة ومبتكرة مع حلول السنة الجديدة 2017، إلى اختتامها بتوسيع شبكته إلى 17 فرعا لتعم مختلف أرجاء الوطن بما يكفل تقرّبه من المتعاملين وتوثيق علاقته بهم.

 

.

 

إضافة تعليق جديد