مستغانم: مطار صيادة سيكون جاهزا العام القادم

أعلنت مصالح ولاية مستغانم، السبت، عن جاهزية مطار "صيادة" بحر العام القادم، وتربو كلفة الأشغال عن 100 مليون دينار تحمّلت أعباءها ولاية مستغانم وعدة مؤسسات بنكية، وتكفلت شركة خاصة بعملية الإنجاز.

استنادا إلى ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية على لسان مسؤول في الولاية المذكورة، فإنّه تم الشروع نهاية الأسبوع الجاري في أشغال توسعة المدرج الرئيسي لمطار صيادة الذي سيصل طوله الى 1500 متر لاستقبال الطائرات الصغيرة.   

وسيتم التركيز في المرحلة الأولى على انجاز المنشأة الجوية، على أن يشرع بعد ذلك في التفاوض مع شركات الطيران الوطنية على غرار الخطوط الجوية الجزائرية وطاسيلي للطيران والأجنبية من أجل تشغيل الخطوط الداخلية والدولية. 

وأفيد أنّه تم تجاوز جميع العقبات المتعلقة بهذا المشروع، بما في ذلك الغلاف المالي المخصص لمشروع ينطوي على طابعين اقتصادي وسياحي، حيث يراهن المسؤولون على تفعيل الطيران السياحي والرياضي من خلال ناد للطيران تم إعادة بعثه مؤخرا بعد سنوات من الركود.

وجرى اعادة تأهيل المدرج الرئيسي للمطار على طول 1360 متر من خلال إعادة بساط الأرضية بالخرسانة المزفتة مما يمسح باستغلال هذه المنشأة في بعض العمليات على غرار محاربة الجراد وحرائق الغابات وإجلاء المرضى على متن طائرات من الحجم الصغير، مع انجاز موقف للطائرات. 

ويعود تاريخ إنجاز هذا المطار إلى سنة 1959، واستخدمه المحتل الفرنسي لأغراض عسكرية.

التحرير

إضافة تعليق جديد