مساعي جزائرية تونسية لاقامة منطقة اقتصادية للتبادل الحر

صرح الوزير الأول أحمد أويحيى بساقية سيدي يوسف (تونس) أن الطرفين الجزائري والتونسي يعملان على بعث مشروع إنشاء منطقة اقتصادية مشتركة جزائرية -تونسية حرة.

وأكد أويحيى خلال الكلمة التي ألقاها بدار الضيافة ببلدية ساقية سيدي يوسف بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 60 للقصف الاستعماري لمنطقة ساقية سيدي يوسف أن هذه المبادرة تأتي لتعزيز مجالات التعاون والشراكة الاقتصادية بين البلدية في المجال الاقتصادي و الاستثمار.

وأوضح أويحيى أن الحكومتين الجزائرية والتونسية تعملان على فتح ورشة لبعث مشروع هذه المنطقة الاقتصادية بهدف توسيع مجالات التعاون بين البلدين وفتح فرص أكبر للمبادلات التجارية في جميع المجالات، بما في ذلك بين الولايات الحدودية الجزائرية والتونسية.

وكان الوزير الأول أحمد أويحيى قد وصل  الخميس إلى ساقية سيدي يوسف بتونس على رأس وفد هام يضم وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، بالإضافة إلى الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو.

وكان في استقبال الوفد الجزائري الوزير الأول التونسي يوسف الشاهد قبل أن يتوجه الوزيران الأولان للبلدين إلى مقبرة الشهداء بساقية سيدي يوسف وقراءة فاتحة الكتاب.

وقد أجرى السيدان أحمد أويحيى ويوسف الشاهد محادثات على إنفراد وذلك بمقر بلدية ساقية سيدي يوسف قبل أن يعقدا جلسة موسعة لوفدي البلدين.

إضافة تعليق جديد