مديرية الضرائب: إجراءات جديدة لزيادة تحصيل الضرائب على المعادن الثمينة والتبغ والكحول

ستعيد المديرية العامة للضرائب هيكلتها في سياق يهدف إلى تحسين تحصيلها المالي وضمان الرقابة على العائدات الجبائية خاصة ما يتعلق بالرسوم والحقوق والضرائب المفروضة على المعادن الثمينة والتبغ والكحول.

وتحضر الحكومة لإصدار مرسوم تنفيذي متعلق بتنظيم المصالح الخارجية للإدارة الجبائية وصلاحياتها، وتحديد مهام مفتشيات وقباضات الضرائب.

 ويهدف الإجراء إلى ضمان تحصيل أوسع لعائدات الطوابع بكل أنواعها والغرامات وعائدات "عيارات" المعادن الثمينة ، والرسوم غير المباشرة المفروضة على مواد التبغ والكحول.

ولبلوغ هذا الهدف سيتم توزيع مهام التحصيل على سبع مصالح، من بينها  أربع مفتشيات وقباضة مركزية علاوة على قباضات جهوية ومصالح للتحليل والخبرة.

وينص المرسوم على تكليف مفتشية ضمان "الوعاء " بتعيير ودمغ مصنوعات المعادن الثمينة كما تتكفل بالرقابة على وعاء وتصفية وتحصيل حقوق التعيير والضمان إلى جانب حفظ واستعمال الدمغات والسنادن.

كما سيتم تكليف مفتشية الضمان الخاصة بالتحقيقات والرقابة بمراقبة المكلفين بالضريبة فيما يتعلق بالضمان، والبحث ومراقبة وقمع المخالفات الخاصة بالضمان وحفظ المحجوزات من المعادن الثمينة.

كما أشار المرسوم إلى  مفتشية الحقوق والضرائب غير المباشرة المكلفة بمراقبة نشاطات إنتاج وتسويق المواد الخاضعة للحقوق غير المباشرة، لاسيما التبغ والكحول. وستسهر هذه المفتشية على البحث وقمع المخالفات الخاصة بالحقوق غير المباشر أي الرسوم المتعلقة بالتبغ والكحول وغيرها من المواد الخاضغة للرسم غير المباشر.

كما استحدث المرسوم مفتشية التسجيل والطابع والبطاقية لتحليل كل الوثائق و الاتفاقيات المتعلقة بإجراءات التسجيل.

أما بخصوص مختلف القباضات المركزية والجهوية، فإنها ستعنى باستقبال الطلبيات وتسيير ومتابعة الطوابع الجبائية والغرامات وقسيمات السيارات.

أسماء ي   

 

إضافة تعليق جديد