مجمع القلعة المصري يرسم تنازله عن حصصه في مصنع الاسمنت بالجلفة

قررت المجموعةالمصرية القلعة التنازل عن حصتها المقدرة ب 37 في المائة في مشروع مصنع الاسمنت بالجلفة مقابل نحو 60 مليون دولار،وقد أكدت المجموعة انتهاء عملية التنازل لفائدة متعامل اقتصادي جزائري خاص ، و بدأت الشركة منذ اشهر مفاوضات للتنازل عن حصتها في في شركة أسيكASEC للإسمنت بالجلفة،و تندرج العملية في سياق سعي إدارة شركة القلعة لبيع كل مشاريعها غير الرئيسية من أجل التخفيف من ديونها المتراكمة، وسعيا منها لتدعيم مشاريع اخرى في ميادين الطاقة والنقل والدعم اللوجستيكي والتعدين،وتعتبر شركة القلعة المصرية مجموعة إقليمية ملك لمجموعة من المستثمرين العرب و يترأسها أحمد هيكل نجل الكاتب الصحفي الراحل محمد حسنين هيكل، حيث تأسست في عام 2004 كشركة استثمار مباشر تشتري حصصا في شركات صغيرة وتقوم بتنميتها وبيعها محققة أرباح، وبدأت في التحول إلى شركة قابضة بعدما واجهت صعوبات في أعقاب الأزمة المالية العالمية في عام 2008  و لكن اتلشركة تاثرت جزاء الاحداث التي عرفتها مصر منذ جانفي 2011. و تقوم استثمارات القلعة بتشغيل 15.161 موظف وعامل من خلال شركاتها التابعة و تنشط الشركة في الشرق الاوسط لاسيما الخليج و شرق افريقيا ،ووفقا لمصادر ايكو الجيريا،فان رجل الاعمال علي حداد المستفيد من الاتفاق المبرم يستعد لادخال المشروع حيز الانتاج ،حيث يبدي حداد  منذ مدة اهتماما بقطاع انتاج الاسمنت،حيث تم اطلاق بالشراكة مع كوجيسي أو مجموعة كونيناف KOUGC و المجموعةالصينية CITIEC مشروع عين الإبل AIN LBEL بالجلفة ممثلا في مصنع انتاج الاسمنت بقدرة اربعة ملايين طن ،بعد أن كان مشروع مصنع الاسمنت قد توقف منذ ما يقارب سبع سنوات حيث صرفت على استثماره حوالي 350 مليون دولار،

 

إضافة تعليق جديد