قيتوني:نتائج المناقصات في المحروقات تدفعنا لاستخلاص الدروس

اعتبر اليوم الأحد وزير الطاقة مصطفى زيتوني بمناسبة تنصيب ارزقي حسيني في منصب رئيس لجنة ادارة  الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات أن النتائج المسجلة في المناقصات الاخيرة تستوقفنا في هذا الاتجاه حيث يجب على  الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات ان تستخلص الدروس و التحرك من اجل  تحسين الظروف و الجاذبية".مضيفا ان "الشفافية و اتخاذ اجراءات مناسبة لوضع حد للبيروقراطية و  الاولوية المولاة لحلول المنفعة المشتركة يجب ان تسود لان الامر يتعلق  بمستقبلنا الطاقوي".

و اكد الوزير في نفس السياق،أنالهيئة مطالبة بان تحضر مستقبلها بعناية و  استباقية في هذا الظرف المتميز بانخفاض اسعار النفط و تراجع الاستثمارات.و بعيدا عن القانون و الجباية التي يطبقها اي بلد بكل سيادة من الضروري -يضيف  السيد قيطوني- التحلي بالفعالية و الاهتمام سيما تجاه المتعاملين و الشركاء و  المستثمرين.

و شدد وزير الطاقة انه من "غير المقبول" تنظيم مناقصتين او ثلاثة ليتضح  فيما بعد انها غير مجدية مشيرا الى مثال بلد عربي استغرق فيه مسار الاعلان عن  المناقصات و توقيع العقود شهران اثنان في حين يستغرق ذلك في الجزائر اكثر من  سنة.كما  دعا الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات ليس فقط الى تعزيز  قدراتها من حيث الاستشارة و الخبرة التي تسمح لها بتعزيز و تحسين مخططات تطوير  قطاع المحروقات على المديين المتوسط و الطويل بل و لتصبح كذلك "مصدر اقتراحات"  لجعل المجال المنجمي الوطني للمحروقات اكثر جاذبية و بالتالي الحفاظ على  المصالح الاستراتيجية للدولة في هذا المجال.كما اوصى الوزير بجعل المستثمر الاجنبي شريكا و ليس مجرد مناول.

إضافة تعليق جديد