فيون يحسم الانتخابات التمهيدية مبكرا و يصبح ممثل اليمين الفرنسي في الانتخابات الرئاسية

حسم ليلة اليوم  فرانسوا فيون الوزير الاول الأسبق  سباق الانتخابات التمهيدية ،ليكوم مرشح اليمين و يمين الوسط الفرنسي في الانتخابات الرئاسية المرتقب تنظيمها في افريل و ماي من السنة المقبلة ،فيون تقدم على منافسه عمدة بوردو آلان جوبي بفارق كبير ،و كرس تقدمه مع أولى نتائج الاقنتراع ،الذي شهد في دورته الثانية مشاركة أكبر من الدورة الاولى ،و في أول رد فعل لها أعلنت مترشحة اليمين المتطرف و الجبهة الوطنية FN، مارين لوبان MARINE LE PEN ،عن اعتقادها بأن فرانسوا فيون يمثل أفضل المترشحين لمواجهتها في الرهان الانتخابي في الدور الثاني ،حيث تشير التوقعات الى امكانية ان تشهد الرئاسيات الفرنسية لاول مرة تنافسا ثنائيا بين اليمين و اليمين المتطرف ،مع تضاءل حظوظ اليسار المنقسم على نفسه ،وقد نال فيون دعما كاملا من الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي NICHOLAS SARKOZY ،الذي هنأه لما اعتبره فوزا كبيرا لهذا المساء .ّ،وفي أول تصريح لفيون قال هذا الاخير repartir de l'avant, comme nous ne l'avons jamais fait depuis 30 ans"

                                                                                                      فوز عريض و مبكر 

و اتضحت النتائج،مع فرز نصف مكاتب الاقتراع ،مع حصول فرانسوا فيون على نسبة 68,4 في المائة من الاصوات ،مقابل 31,6 في المائة لغريمه آلان جوبي ،هذا الأخير هنأ منافسه على الساعة  21:06 بعد أن برزت ملامح الفوز العريض لفيون الذي حضي بدعم العديد من رموز اليمين و يمين الوسط الفرنسي ،و ظل الفارق كبير طوال عمليات الفرز ، مما لنم يجع مجالا للمفاجأة ّ،و بعد فرز 8374 مكتبا للاقتراع كان فيون قد حصد 67,3 في  المائة من الاصوات مقابل ٍ32,7 في المائة لجوبي 

                                                             

                                                             

 

إضافة تعليق جديد