طلعي: الجوية الجزائرية تعاني من مصاعب مالية

أكد اليوم  وزير النقل و الاشغال العمومية بوجمعة طلعي على ضرورة احلال الشفافية في تسيير شركة الخطوط الجوية الجزائرية ،مشددا على  ان شركة الخطوط الجوية الجزائرية تواجه وضعا ماليا صعبا

و اشار طلعي خلال عملية تسليم المهام للمدير العام بالنيابة بخوش علاش خلفا لعبدو بودربالة أن المدير العام الجديد يجب أن يجعل تسيير الجوية الجزائرية شفافا"مضيفا "كل شيئ يجب ان يكون واضحا و لا يجب أن يقتصر الامر على الحسابات ،لاعادة المؤسسة على سكة النمو .

و اوضح وزير النقل أن الجوية الجزائرية لا تواجه اي مشاكل خارجية ،و لا مشاكل سوق او مناخ أو محيط و هو الاهم بالنسبة لشركة نقل جوي ،و لكن يستطرد الوزير الشركة تواجه صعوبات كبيرة في مجال التنظيم ،فالشركة لديها اطارات بمستوى جيد و طيارين اكفاء و تقنيين جيدين و مختصين في الميكانيكا ،و لكن تنعدم لديها طواقم في فنون التسيير "

و اكد طلعي أن مدير عام بمفرده لا يمكنه أن يسير شركة بتعداد عمال يصل 10 آلاف عامل و أسطول جوي بخمسون طائرة ،اذا انعدم الطاقم و الفريق حوله ،مثمنا تعيين علاش على رأس الجوية الجزائرية التي يتمتع بتجربة اربعين سنة و هو ابن المؤسسة .

أما على المستوى المالي،فقد أكد طلعي أن وضعية الشركة غير مناسبة ،فهي شركة ذات أسهم ،و هو ما يعني حصيلة و حينما نلاحظ حصيلة الجوية الجزائرية ،فانه يمكنني القول بأنها ليست على احسن ما يرام ،فهي على حافة أن تخسر اموالا،و ستخسر اذا لم نقم بعمليات خاصة مع محافظي الحسابات ليتم تحويلات من حساب الى آخر و اعتماد نظام تقييم،و حينما نرى بان شركة ما تخسر اموالا،فهذا في حد ذاته مؤشر سلبي ،ولا اتكلم عن رقم اعمال يقارب 80 مليار دينار ،ولكن اذا راينا  مستوى الاعباء فانها تقدر ب 80 مليار دينار ايضا ،و ذكر طلعي بالاستثمارات التي اعتمدتها الجوية الجزائرية ، مؤكدا على قدرة الجوية الجزائرية على تسديد ديونها،و على عدم التعويل على الخزينة العمومية في ذلك،مشددا على ضرورة تحسين الخدمات والخدمة العمومية

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد