شغور مناصب المتقاعدين يساهم في تقليص أجور الوظيف العمومي بـ 60 مليار دينار

ستسجل كتلة أجور عمال الوظيف العمومي خلال السنة القادمة تراجعا بقيمة 60 مليار دينار مقارنة مع أجور السنة الجارية، ومن أهم العوامل المساهمة في هذا التراجع ، عدم تجديد مناصب أكثر من 11 ألف متقاعد.

 وحسب أرقام حكومية بحوزة موقع "إيكو ألجيريا"، فإن كتلة أجور عمال الوظيف العمومي ستنخفض إلى 2172.5 مليار دينار السنة القادمة في حين تُقدر بـ 2232.5 مليار دينار خلال السنة الجارية. و تمثل كتلة أجور السنة القادمة 47.3 بالمائة من ميزانية التسيير للسنة ذاتها و المقدرة بـ 4591.8 مليار دينار.

وتشير تقديرات الحكومة إلى أن تراجع كتلة أجور المستخدمين العموميين يعود إلى عوامل متعددة. ويتعلق الأمر أولا بعدم تعويض مناصب المتقاعدين  المقدر أن يصل عددهم 11338 متقاعد علاوة على عدم التكفل بأعباء التكوين فيما عدا قطاعي العدل و الصحة بالإضافة إلى  توسيع الفترة الزمنية الخاصة بترقية المستخدمين، فضلا عن توسيع المدى الزمني لسنة التوظيفات الجديدة.

ومع حساب النفقات الخاصة بأجور المستخدمين المقيدة في ميزانية التسيير موجهة على شكل دعم مخصص للهيئات و المؤسسات العمومية منها المؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري و المؤسسات الاستشفائية، فان كتلة الأجور المتوقعة برسم عام 2017 ستقدر ب 2730 مليار دينار.

وكشفت الأرقام الحكومية عن مختلف الدعم الذي تقدمه الدولة عبر ميزانية التسيير. و في هذا السياق من المقدر أن يتراجع هذا الدعم إلى 779.7 مليار دينار  في 2017 مقابل 783.3 مليار دينار في 2016.

و يشار أن الحكومة قد سطرت هدف تسقيف نفقات الدولة خلال السنوات الثلاث القادمة في مستوى 6800 مليار دينار. على أن يتم تقليص نفقات ميزانية التسيير إلى اقل من 4500 مليار دينار، وهو الأمر المنتظر تحقيقه بداية من سنة 2018، وهذا بقليص إضافي لنفقات التسيير خلال السنة ذاتها بأكثر من 91.8 مليار دينار.

ب. حكيم  

إضافة تعليق جديد