سوناطراك تلغي مشاريع مصانع تكرير النفط بسبب شح الموارد

كشف الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور عنمراجعة برنامج الاستثمار الخاص بالشركة الجزائرية في مجال مصانع تكرير النفط و المصافي ،على خلفية تبعات الازمة النفطية و شح الموارد المالية ،حيث أكد المسؤول الأول للمجمع خلال الجولة التي قام بها الى الحقول النفطية و الغازية بقاسي طويل GASSI TOUIL أن المجمع لا يعيد توجيه الاستراتيجية الخاصة به بقدر ما يراعي الوضع الاقتصادي العالمي ،مشيرا انه مند سنتين كان برميل النط يقدر ب 150 دولار للبرميل ،حينها خططت سوناطراك لاقامة خمس مصانع تكرير او مصافي و لكن حاليا برميل النفط يتراوح ما بين 40 و 50 دولار للبرميل و أضحى الامر غير قائم كما كان عليه الامر من قبل ،و استطرد ولد قدور قائلا " اهم شيئ ان نقيم مصفاتين هاكتين لتلبية حاجياننا،مؤكدا على اطلاق مصفاة حاسي مسعود قبل نهاية السنة بينما يرتقب اطلاق مشروع مصفاة تيارت بداية السنة المقبلة،اما بشأن مصفاة سيدي رزين بالعاصمة ،أشار ولد قدور أنها للاسف متوقفة مضيفا أن استئناف الاشغال بها قائم و نامل ان تكون عملية في نهاية سنة2018.

و شدد ولد قدور على ضرورة التحلي بالفخر فيما يتم العمل به في الجزائر من قبل المؤسسات الجزائرية ،رغم ان المهام المتصلة بالاشغال الهندسية تضمنها مؤسسات اجنبية و لكنيتعين ادراك أننا نمتلك قدرات تنمية محلية مشيدا باهمية الشراكة التي تعد عنصرا اقتصاديا هاما لا مفر منه حيث يحتاج المجمع لشركاء يمتلكون التكنولوجيا و المعارف.

و تجدر الاشارة ان الجزائر برمجت اقامة خمس مصانع تكرير لدعم قدرات التكرير ،خاصة و انها كانت تمتلك قدرة تكرير نصف انتاج بترولها فحسب بمقدار 550 الف برميل يوميا،ثم تم التركيز مع سنة 2015 على  تسطير اقامة ثلاثة وحدات على الاقل، مع ارتقاب أن تصل قدرات تكرير الجزائر في غضون 2021 حوالي 45 ألف طن سنويا ، مع تدعيم قدرات الانتاج و التكرير بفضل انجار ثلاثة مصافي أو مصانع تكرير جديدة في الجزائر وبالتحديد في حاسي مسعود وتيارت و بسكرة،مما  كان سيدعم قدرات تكرير النفط في الجزائر و يدعم سياسة احلال الواردات فضلا عن تغطية حاجيات السوق المحلية المتزايدة،و قدرت تكلفة المشاريع الثلاث بنحو 10 مليار دولار و ستصل الطّاقة الانتاجية لهذه المصانع إلى 9 ملايين طن من المازوت و حوالي 4 ملايين طن من البنزين سنويا أي حوالي 13 مليون طن من الوقود تضاف للسّوق المحلي لتغطية الطلب المحلي 

ب.حكيم

 

 

 

إضافة تعليق جديد