ستة متعاملين فقط يستوردون الموز هذه السنة

وافقت اللجنة التقنية على مستوى وزارة التجارة على ستة ملفات لست متعاملين أودعوا طلباتهم وفقا لدفتر الشروط الجديد  الذي اعتمدته وزارة التجارة ،و انتهت عملية الايداع في 14 مارس الجاري

و استفاد 6 متعاملين من   رخص الاستيراد  للموز منهم "5 خواص وشركة عمومية واحدة" من اصل 44متعامل أودعوا طلبات٬ لاستيراد 110 ألف  طن من الموز في مرحلة أولى.بمعدل 55 الف في مرحلة اولى بدلا من 45 الف.

وأفاد بيان لوزارة التجارة إن اللّجنة أقصت 14 متعاملا نظرا لعدم ممارسة النشاط في مجال استيراد الموز خلال السنوات الخمس الأخيرة وعرضهم اسعار مخالفةللسعر المرجعي و المقدر بـ 650 دولار للطن.

كما تم اقصاء 10 متعاملين أخرين لعرضهم استيراد كميات قليلة من المنتوج وعدم توفرهم على مراكزللتخزين والإنضاج والتبريد.

بينما تم رفض طلبات 11 متعاملا لا تتوفر فيهم أدنى المقاييس التي اعتمدتها اللجنة في عملية اختيار  المتعاملين المستوردين.وأضاف بيان الوزارة أن 3 متعاملين آخرين تم اقصاءهم لتورطهم في أعمال المضاربة و ورودهم فيبطاقية المضاربين.

يذكر أن اللجنة التقنية شرعت يوم 19 مارس الجاري بدراسة طلبات المتعاملين الاقتصادين الناشطين في قطاع استيراد الموز بدقة وذلك تطبيقا لقرارات اللجنة الوزارية المشتركة التي يرأسها امين عام وزارة التجارة التي تضم ممثلين عن وزارات المالية والصناعة والمناجم والفلاحة والصيد البحريوالتجارة.

و حددت اللجنة وفقا لدفتر الشروط مجموعة من  المقاييس أهمها الخبرة المهنية في ممارسة نشاط استيراد الموزل 5 سنوات مبررة بالحصائل الجبائية السنوية وضرورة توفر المتعامل على استثمارات في مجال انتاج و تعبئة الفواكه بالإسم الخاص بالمؤسسة.

 كما تم التشديد على ضرورة  استيراد  الموز  من  المنتجين الاصليين  بصفة منتظمة ومباشرة دون وسيط و الزامية ضمان النقل ببواخر متخصصة ومهيأة وبصفة مباشرة حسب ما تقتضيه طبيعة المنتوج مع مراعاة شرط ضمان جودة المنتوج المستورد ومطابقته مع معايير الصحة النباتية التيتثبت خلوه من أي أمراض من شأنها الحاق ضرر بصحة المستهلك. كما تلزم اللجنة تموين السوق

الاستهلاكية بشكل دائم و بسعر معقول. و تجدر الاشارة أن شركات دولية و علامات معروفة دوليا تهيمن على سوق الموز مثل "دول"  DOL و تشيكيتا" Chiquita Brands Internationalو "فافوريتا" FAVOURITA  و "فايفيس"  Fyffes و رغم ان الهند اكبر المنتجين الا ان دول امريكا اللاتينية هي التي تعد اكبر المصدرين ،و تقدر تجارة الموز بحوالي 18 مليون طن و 7.5 مليار دولار ،مع انتاج يفوق 140 مليون طن مما يجعلها التجارة الاكثر رواجا بالنسبة للفاكهة

ب.حكيم 

 

إضافة تعليق جديد