زيادة الطلب الصيني يرفع النفط ، و الدولار يدفعه للاسفل

ارتفعت   أسعار النفط ، بعد صدور تقارير عن بدء كبار أعضاء أوبك خفض الإنتاج امتثالا للتوقعات التي تنذر بنمو قوي لطلب البترول في الصين. لكن الاسعار عادت لتتدنى في تعاملات مساء اليوم

وصعد خام برنت 1.20 دولار للبرميل إلى 56.30 دولار للبرميل قبل أن يتراجع قليلا ليجرى تداوله عند نحو 56.20 دولار للبرميل ثم يستقر في مستوى 55.4 دولار للبرميل  ف 55.63  دولار للبرميل ، وصعدت أسعار الخام الأمريكي الخفيف 95 سنتا إلى 53.20 دولار للبرميل.ثم استقرت الى مستوى 52.4 دولار للبرميل،ف 52.58 دولار للبرميل ،بهوامش بسيطة خلال تداولات اليوم،متاثرة بعدد من العوامل منها سعر صرف الدولار .

 واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في نوفمبر ثم ديسمبر 2016  على خفض الإنتاج بمعدل 1.2 مليون برميل يوميا  في مسعى لتقليص تخمة الإمدادات العالمية التي تسببت في انخفاض الأسعار لأكثر من عامين، ويبدو أن العديد من أعضاء أوبك ينفذون الاتفاق.

في نفس السياق اعلنت  مؤسسة النفط الوطنية الصينية (سي.ان.بي.ٍسي) CNPC  أن وارداتها من النفط سيرتفع بنسبة 5.3  في المائة  إلى 396 مليون طن  او حوالي  ثمانية ملايين برميل يوميا في 2017.،و أن الطلب على النفط الخام سيرتفع ايضا إلى 594 مليون طن في العام الحالي بما يعادل 12 مليون برميل يوميا. هذا العامل يدعم مسار الاسعار في الاسواق الدولية

و يساهم اتفاق خفض الإنتاج النفطي، في تعزيز أرباح الشركات النفطية،  حسب تقرير صادر عن شركة "ماركت ووتش" Market  watch للاستشارات.  حيث رصد التقرير عوامل مدعمة  لأرباح الشركات ،بما في ذلك التوجه الامريكي لتشجيع انتاج النفط الاحفوري و اكد التقرير أن " التراجع العالمي لإنتاج النفط من المياه العميقة بحوالي 3 ملايين برميل يومياً بداية هذا العام، يدعم ارتفاع الأسعار أيضاً، علماً بأن تراجع إنتاج أغلب هذه المشروعات البحرية يصعب تعويضه مجدداً" ،مضيفا "إلى جانب هبوط إنتاج النفط من المياه العميقة، هناك عامل آخر قد يقود أسعار النفط باتجاه مستوى 100 دولار للبرميل، وهو الاحتمال القريب بألا يصبح الدولار عملة الاحتياط العالمية الوحيدة". مع بداية التعامل باليوان الصيني في عدة عقود تبرمها دول مصدرة للنفط

و على صعيد متصل،سجلت سلة "اوبك" تحسنا خلال الايام الماضية ،حيث قدر بنحو 53 دولار للبرميل اليوم مقابل 52.30 دولار للبرميل في 12 جانفي و50.98 دولار للبرميل في 11 جانفي و51.46 دولار للبرميل في 10 جانفي و 52.85 دولار للبرميل في 9 جانفي ،و تتشكل سلة اوبك من مجموعة من النفوط للدول العضوة في منظمة "اوبك" من أهمها موربان الاماراتي أغلى النفوط حاليا و صحارى بلند الجزائري وبوني لايت النيجيري و سيدر الليبي و ميري الفنزويلي ، هي النفوط الخفيفة الاكثر طلبا في السوق،الى جانب بصرة لايت العراقي و جيراسول الانغولي و آراب لايت السعودي.

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد