زمالي يستبعد مسح ديون "أنساج" واعادة جدولة مشاريع ما قبل 2011

استبعد اليوم السبت وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي  السيد مراد زمالي، السبت، مسح ديون المستفيدين من قروض الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب "أنساج" ansej ،  ذمولازلة مع ارتقاب اعادة جدولة ديون المقاولين الشباب الذين انطلقت مشاريعهم قبل سنة 2011

و شدد الوزير في لقاء جمعه بمدراء القطاع في 48 ولاية بالعاصمة على أهمية تفعيل و بعث عمليات ادماج و توفير مناصب شغل للشباب ،حيث يرتقب انخراط 500 ألف شاب في سوق العمل ،فضلا عن تشجيع انشاء مؤسسات ناشئة و مصاحبتها خلال السنة الحالية و هي اساسا مؤسسات ذات نشاط تكنولوجي

 و أكد  وزير العمل  زمالي في نفس السياق  على أنه  " من غير المستبعد  مسح ديون  مقاولات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب اأنساج،  الا أن  هناك اعادة جدولة فحسب للمشاريع ، مشيرا أن  "نسبة كبيرة من الديون سُدّدت، وتمّ مسح غرامات التأخير للشّباب الذين تعثرت وفشلت مشاريعهم".  مشيرا في ذات الصدد أن تصريحات الوزير الاول عبد المجيد تبون تم تاويلها و لم تفهم   

على صعيد متصل ،أعلن الوزير عن عزمه تحقيق هدف الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب برسم سنة 2017 ،و المتمثل في توفير 400 ألف منصب عمل و ادماج 44200 شاب طالب عمل مبتدئ في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني،  فضلا عن التكفل ب 30 ألف شاب في اطار عقود العمل المدعّم،  ليعيد التاكيد في نفس السياق على دعم العمل و التنسيق مع مختلف الوكالات لضمان فعالية أكبر

مشاكل في مصاحبة المشاريع

من جانب آخر، اعترف الوزير بوجود بعضا من المشاكل متصلة بالمصاحبة للمؤسسات المصغرة و الناشئة ،خاصة فيما يتعلق بعمليات اعادة الجدولة لديونها و اشكاليات التمويل البنكي  مضيفا "لم نستطع إعادة جدولة ديون المؤسسات المصغرة المسجّلة في مارس 2011، لظروف قاهرة". مضيفا أنّ مخطط عمل  ركز على محاربة البطالة و تفعيل التشغيل و دعم نسيج المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و المؤسسات المصغرة فضلا عن تشجيع الاستثمار .

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد