روسنافت الروسية تحضر انسحابها من الجزائر

من المرتقب أن تتجه المجموعة  "روسنافت"  ROSNEFT الروسية، الى تجميد مشاريعها بالجزائر، وبيع اسهمها على خلفية الأزمة المالية التي تواجهها،و تنشط الشركة الروسية على مستوى ثلاثة كتل

و اشار  موقع "كورسانت" الروسي،  اليوم الاثنين، أن الشركة التي تصنف كثاني المجموعات  النفطية في روسيا، تحصلت على حق استكشاف  بعد مناقصة أشرفت عليها ألنافط  في الجزائر، وبلغت قيمة  استثماراتها ب 60 مليون دولار.و  في حالة فسخ العقود و الانسحاب ،فان الشركة الروسية معرضة للغرامة و العقوبة المالية .ولم توضح الشركة اسباب وضعها المالي،الا ان ذلك تزامن مع اعتماد الحكومة الروسية لبرنامج خوصصة مست عدد من الشركات الكبرى  

و تعد الشركة الروسية التي يترأسها Igor Setchine من بين اهم المجموعات الروسية النشطة و هي مقيدة و يتم تداول أسهمها في بورصة لندن ،و كانت تقدر رسملتها بأكثر من 90 مليار دولار ،و في 2004 تم الاتفاق على عملية دمج مع غازبروم و لكن الصفقة اعيد النظر فيها في  2005 ،وفي 2007 اشترت جزءمن أسهم شركة يوكوس ،ثم في 2011 تم تشكيل مجمع مع لوكهويل ،وفي 2012 اشترت فرع "تي أن كا بريتيش بتروليوم و في 2013 الشركة الايطالية ساراس Saras ،لكن الازمة التي واجهت المجمع بدأت تتضح  خاصة بعد اعلان الحكمومة الروسية في نوفمبر 2016 عن بيع 19,5 في المائة من أشهم و حصص الشركة .

ب.حكيم
 

إضافة تعليق جديد