رفع عدد مشاريع تركيب السيارات السياحية المعةتمدة الى ستة و مشروعانه في انتظار المصادقة

قررت الحكومة إضافة مؤسسة إلى قائمة الشركات المقرر ان تقيم مصانع تركيب السيارات في الجزائر ويتعلق الأمر بشركة "غلوفيس" لتركيب السيارات السياحية "كيا" الكورية  الى جانب مجموعة حسناوي لتركيب سيارات "نيسان". و بيجو الفرنسية ،اضافة الى رونو و هيونداي و فولكفاغنه سيات،و يرتفع عدد المتعاملين المرشحين لتجسيد مشاريع تركيب سيارات سياحية الى ستة مشاريع تركيب هب 

1- بيجو

2- رونهو

3- هيوانداي "تحكوت"

4- فولكسافغن سيات "سوفاك"

5-نيسان

6- كيا 

و يوجد مشروعان آخران في مرحلة الدراسة قبل البث فيهما دونأن يتم الاشارة اليهما

و تتضمن المشاريع المعتمدة ايضا نحو 30 مشروع لتركيب الحافلات و الشاحنات و المركبات النفعية و الدراجات 

و يأتي القارا معدلا لتعليمة الوزير الأول أحمد أويحيى التي أصدرها نهاية السنة الماضية والمعلنة عن قئمة مركبي السيارات السياحية  وتأطير نشاط إنتاج وتركيب السيارات في الجزائر

وتم حينها اختيار خمس شركات لتركيب السيارات السياحية، وهي: سوفاك لتركيب سيارات فولكسفاغن، سيات ومجمع طحكوت لرتكيب سيارات هيوندايعلاوة على مصنعي  رونو وبيجو.
أما بخصوص الشاحنات والحافلات والسيارات رباعية الدفع، فتم اختيار الشركات التالية: "شركة الإخوة صالحي"، " إيفال"، شركة تيرصام، "سافان" المساهمون حداد، لإنتاج شاحنات أسترا، وشركة معزوز ونمرود.

وكانت الحكومة في وقت سابق قد حددت الحكومة 5 وكلاء أو متعاملين لتركيب السيارات الخفيفة سرعان ما تراجعت عنها بسب حالة الجدل التي سببته وهي "سوفاك" (لتركيب سيارات فولكسفاغن، سيات وسكودا)، طحكوت (تركيب سيارات علامة هيونداي)، رونو (تركيب سيارات العلامة الفرنسية رونو وداسيا) بالإضافة إلى يبجو ونيسان، حيث تقترح سوفاك انتاج 100 ألف سيارة في السنة، ومثلها أي 100 ألف سيارة تحمل علامة هيونداي ينتجها سنويا مصنع طحكوت، كما تقدر القدرة الانتاجية لمصنع رونو بوهران إلى 75 ألف سيارة في السنة و100 ألف سيارة بالنسبة لـ"بيجو" و60 ألف ينتجها مصنع "نيسان".

أما بالنسبة لمجال تركيب الشاحنات والحافلات فقد قررت السلطات العمومية منح رخص الانتاج إلى 5 متعاملين هم فارس صالحي ( 3000 شاحنة في السنة)، إيفال (8000 شاحنة) ، تيرسام (100 وحدة).

إضافة تعليق جديد