دراسة ملفات التجارة الخارجية في ساعتين و القروض في اسبوعين عند بنك التنمية المحلية

أعلن الرئيس المدير العام لبنك التنمية المحلية  BDL  محمد كريم، عن إطلاق  نظام اعلامي جديد يضمن تقليص مدة معالجة الملفات، فضلا عن منتجات بنكية تساهمية جديدة أو منتجات ذات هامش ربح  للبنك خلال السداسي الاول من السنة الجارية نزولا عند رغبة فئة هامة من الزبائن.

وأشار  محمد كريم  خلال ندوة صحفية عن اعتماد نظام إعلامي جديد système d'information وارضية معلوماتية plateforme informatique عصرية ستسمح بمعالجة سريعة  وآنية للعمليات والتعاملات البنكية، حيث يسمح النظام الجديد تجاوز كافة العقبات التي كانت تواجه زبائن البنك.

وأكد المسؤول الأول للبنك أن النظام الجديد يتيح ازالة العراقيل البيروقراطية المعيقة والكابحة والتي كانت تبطء عملياتنا المصرفية، ليصبح الزبون زيون البنك المحلي للتنمية لا زبون لوكالة من البنك فحسب، أي أنه سيتمكن من القيام بكافة العمليات المرغوبة في كافة الوكالات عبر التراب الوطني وليس فحسب من وكالته المعتادة".

ويهدف النظام الجديد إلى تقليص مدة المعالجة للعمليات للزبائن والرفع من حجم المعطيات المسجلة، وشخصنة العلاقة بين البنك والزبون ،مع ضمان تامين أمثل لكافة العمليات، ويعرف النظام الجديد باسم "النصر" في إشارة الى عيد النصر الذي يحتفل به في كل سنة ويصادف 19 مارس، وتتضمن عملية توطين بنكي في اطار التجارة الخارجية التي ستتم خلال ساعتين بدلا عن 24 ساعة من قبل، بينما تتقلص مدة منح القروض الى 15 يوما بدلا عن شهرين من خلال الاجراءات السابقة .

و أعلن المدير العام للبنك أنه تم التحول إلى النظام الجديد، بفضل إعادة تنظيم البنك، حيث سمحت العملية بتعويض المديريات الجهوية بـ 35 قطب تجاري تضم من 8 إلى 10 وكالة في كل قطب واعتماد 16 قطبا عملياتيا يسمح  بتوظيف المهن المصرفية الجديدة .

إنشاء هيئة جديدة ما بين البنوك لتعميم استخدام بطاقات CIB

على صعيد متصل، استبعد مسؤول البنك دخول المؤسسة المصرفية الى البورصة، مؤكدا أن مثل هذا القرار يعود للسلطات العمومية التي تدرس مثل هذه الامكانية بالنسبة للقرض الشعبي الجزائري CPA. ورغم اعتباره بأن تعميم "الدفع الالكتروني لا يسير كما اريد له ان يكون وأن ارتفع عدد البطاقات البنكية CIB المسلمة، حسب ما كشف نفس المسؤول عن إنشاء هيئة جديدة ما بين البنوك لتعميم استخدام  البطاقات البنكية CIB،فضلا عن نهائيات الدفع الالكتروني TPE بمبادرة من جمعية البنوك والمؤسسات المالية ABEF.

وبشأن الإحصائيات، كشف محمد كريم عن تقديم البنك لقروض بقيمة 744 مليار دينار بنسبة نمو بلغت 11 في المائة مقارنة بعام 2015، منها نسبة 70 في المائة منحت السنة الماضية في اطار قروض الاستثمار، مشددا على إرادة البنك في المساهمة بصورة فاعلة في إعادة بعث الاستثمارات لفائدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة PME/PMI لكافة القطاعات بما في ذلك في إطار إنشاء النشاطات ANSEJ, ANGEM, CNAC، و قدرت قيمة القروض الممنوحة للمؤسسات المصغرة من قبل البنك 166 مليار دينار نهاية 2016 بنسبة نمو بلغت 4 في المائة، علما أن البنك يمتلك شبكة واسعة بـ 156 وكالة برسامال يقدر ب 36.8 مليار دينار ورقم اعمال بلغ العام الماضي 50 مليار دينار مقابل 34.9 مليار دينار عام 2015، و بفائض بلغ 16.7 مليار دينار.

إضافة تعليق جديد