حسم وشيك لأراضي العروش والشيوع

أعلن "عبد السلام شلغوم" وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، الأربعاء، عن إصدار منشور وزاري قريبا لتسوية تنهي مشاكل الأراضي الفلاحية التابعة للعروش والشيوع التي تمثل 70 بالمائة من إجمالي المساحات الزراعية الخصبة في الجزائر.

 

في تصريحات بثتها القناة الإذاعية الأولى، أفاد الوزير أنّ المنشور إياه مرتقب في غضون الأيام القادمة، وسيتم الاتكاء عليه في حلّ كل المنازعات، بما فيها تلك المتعلقة بالأراضي التابعة لأملاك الدولة، كما سيسهم المرسوم ذاته في تسهيل عملية منح القروض للمستثمرين في هذه الأراضي.

وأضاف "شلغوم": "كل القوانين التي نتعامل بها منها 25-90 أو القانون 15-08 أو القانون 03-10 فصلت في هذه القضايا، لكن صدور هذا المنشور سيسوي كل المشاكل"، مشيرا إلى أنّ الأراضي التي يمتلكها الخواص سيفصل فيها القانون المدني".

عقود الامتياز منحت لـ 175 ألف فلاح

كشف الوزير عن منح عقود الامتياز لنحو 175728 فلاح من مجموع 186630 ملف قدّم على مستوى الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، وأضاف أنّ المساحات التي تم تسويتها على مستوى الملكية تجاوزت 2.4 مليون هكتار، مردفا: "مجال الشراكة يبقى مفتوحا بالنسبة للنشاط الاقتصادي على هذه المساحات".

4 مجموعات اقتصادية لإعادة هيكلة المزارع النموذجية

أعلن "شلغوم" عن إنشاء 4 مجموعات اقتصادية لإعادة هيكلة 168 مزرعة نموذجية، شارحا: "لكل مجموعة عدد معين من المزارع حسب التخصصات والمناطق والمجمعات"، مؤكّدا أنّ كل هذه المزارع ستكون مفتوحة للشراكة والاستثمار وفقا للقوانين المنصوص عليها.

توقعات بإنتاج جيد من الزيتون والحمضيات والبطاطا

توقّع المسؤول الأول عن قطاع الزراعة، تحقيق إنتاج جيد من الزيتون والحمضيات والبطاطا في الموسم الشتوي القادم، وأشار إلى تخصيص مساحات كبيرة لغرس أشجار الزيتون في عدة مناطق من الوطن وخاصة على مستوى المساحات الغابية، لتجاوز تأخر إنتاج هذه المادة التي تم غرسها على مستوى أكثر من 300 ألف هكتار.

ورجّح الوزير أن تسفر الإستراتيجية التي سينتهجها قطاعه خلال الـسنوات الخمس القادمة على تطوير كل شعب الإنتاج بما فيها الحبوب والحليب والخضر والفواكه وكذا الأشجار المثمرة إلى جانب تطوير الصناعات التحويلية وتوسيع المساحات الغابية مضيفا أنه سيتم التركيز على إنشاء التعاونيات التي ستساهم في تحديد الأسعار التي تشهد –حسبه-تضاربا كبيرا.

ف/ن

إضافة تعليق جديد