جني الأرباح وارتفاع الدولار يدفعان برميل النفط الى التراجع

تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة في تعاملات آسيوية هزيلة قبل عطلات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة لتبدد بعض المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة مع إقبال التجار على جني الأرباح.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم  فيفري  40 سنتا أو 0.54 بالمائة إلى 54.75 دولار للبرميل بحلول بعدما أنهى الجلسة السابقة مرتفعا 1.1 بالمائة.وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 33 سنتا أو 0.62 بالمائة إلى 52.62 دولار للبرميل بعدما زاد 0.9 بالمائة عند التسوية يوم الخميس.

وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية تراجعا طفيفا يوم الجمعة لكنه يظل قريبا من أعلى مستوياته في 14 عاما البالغ 103.65 الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع.ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة السلع الأولية المقومة بالدولار مثل النفط على حائزي العملات الأخرى.

وتحوم أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها منذ منتصف 2015 بدعم من اتفاق المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من جانفي.

ليبيا تهدد بالانسحاب من أوابك

انسحب رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط  مصطفى صنع الله من اجتماع وزراء منظمة الدول العربية المصدرة للنفط "أوابك" OAPEC في القاهرة بمصر  ، بعد احتجاجه على عدم اختيار مرشح ليبيا أمينًا عامّا للمنظمة. و قرار التمديد للأمين الحالي الكويتي "عباس علي النقي" ،و هدد الممثل اليبي بانسحاب بلاده كلية من المنظمة ،علما ان  أن منظمة الدول العربية المصدرة للبترول المعروفة "أوابك" تم إنشائها بموجب اتفاقية بين السعودية والكويت وليبيا في عام 1968 ويبلغ أعضائها حاليًا 11عضوًا، من بينها الجزائر و مصر و ليبيا ،و البحرين و تونس و سوريا.

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد