جمعية " إقرأ " و "أريدُ" يحتفلان بيوم العلم

يحيي كل من Ooredoo والجمعية الجزائرية لمحو الأمية "إقرأ"، في إطار شراكتهما الاستراتيجية، يوم العلم الذي يُصادف لـ 16 أفريل من كل سنة، في حفل نُظم يوم الثلاثاء 18 أفريل 2017 بقصر الثقافة مفدي زكريا، الجزائر العاصمة.

حضر هذا اللقاء التكريمي لا سيما وزير الثقافة، السيد عز الدين ميهوبي، ورئيسة الجمعية الجزائرية لمحو الأمية، السيدة عائشة باركي، والمدير العملياتي المكلف بالعلاقات العامة والإعلام لدى  Ooredoo السيد رمضان جزايري، والعديد من الشخصيات الرسمية وأخرى تنشط في قطاعات الثقافة والتربية و المعرفة، من بينهم السيد عبد الحق إبن باديس، شقيق الشيخ العلامة عبد الحميد إبن باديس.

بهذه المناسبة، صرحت السيدة عائشة باركي، رئيسة جمعية "إقرأ": "يمثل هذا اليوم الذي أُسس تكريما للعلامة عبد الحميد بن باديس فرصة لنا للتذكير بأهمية العلم والتربية في المجتمع الجزائري وذلك باكتشاف إرثنا الثقافي والعمل الذي قام به هذا الرجل الإصلاحي البارز. أتقدم بتشكراتي لشريكنا Ooredoo لحضوره إلى جانبنا وعلى دعمه الثابت لبرامجنا لفائدة التعليم ومكافحة الأمية."

من جهته، أكّد السيد هنذريك كاستيل، المدير العام لـ Ooredoo في رسالته: " يمثل إحياء يوم العلم  فرصة سانحة لـ Ooredoo لتأكيد التزامه إلى جانب جمعية "إقرأ". هذا الالتزام الصادق يُحفزه الاحترام الذي نُكّنه لهذه الجمعية، ولنشاطاتها ومهامها النبيلة. بروح إيجابية ومتفتحة على المستقبل، نواصل مرافقة الجمعية لإحياء مُرقو المعرفة ولإبراز شجاعة وعزيمة ونجاح المتعلمين."

في هذا الحفل، تم تكريم شخصيات جزائرية برزت من خلال التزامها في ترقية العلم  و المعرفة على غرار السيد عز الدين ميهوبي، وزير الثقافة، و السيد أبو عبد الله غلام الله، رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، والسيد صالح بلعيد، رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، والسيد سي الهاشمي عصاد ، رئيس المحافظة السامية للأمازيغية والسيدة ربيعة خرزابي، الوزيرة السابقة للتضامن وعضو مؤسس لجمعية إقرأ.

وحضيت عائلة الشيخ عبد الحميد إبن باديس بتكريم خاص عبر شقيقه السيد عبد الحق إبن باديس الذي ألقى مداخلة حول موضوع :" الشيخ عبد الحميد إبن باديس وتعليم الفتيات".كما تم تكريم أساتذة ومتعلمي جمعية "إقرأ" على تفانيهم وإرادتهم.  

يولي Ooredoo كرائد تكنولوجي أهمية كبيرة للمعرفة ويقدم خبرته لوضع التكنولوجيا في خدمة المتعلمين.حيث تجنّد Ooredoo لدعم عدة مشاريع لجمعية "إقرأ" وذلك في إطار عقد الشراكة الذي تم التوقيع عنه من قبل الطرفين. 

تجسد هذا الإلتزام من خلال العديد من المبادرات لفائدة جمعية إقرأ، لاسيما المساهمة المالية التي قدمها Ooredoo لبناء وتوفير تجهيزات بيداغوجية لمراكز تعليم المرأة والفتاة "عفيف" في كل من الخروب (فسنطينة)، وتيماسين (ورقلة)، وأولاد يحي خدروش (جيجل) و تيزي وزو، وكذا تمويل الدراسة الخاصة بتجربة الجزائر في محاربة الأمية في 50 سنة من الاستقلال و كذا تأسيس جائزة Ooredoo لمحو الأمية التي تكافئ الشخصيات والمؤسسات التي ساهمت في ترقية المعرفة ومكافحة الأمية.

برعاية أريدُ

إضافة تعليق جديد