جمعية "إقرأ" و"أوريدو" يُدشّنان المركز الخامس لمحو الأمية

دشّن كل من متعامل الهاتف النقال «أوريدو» والجمعية الجزائرية لمحو الأمية "إقرأ " المركز الجديد لمحو الأمية وتعليم وإدماج المرأة (عفيف) المتواجد في بلدية عين بسام (ولاية البويرة)، وذلك في اطار تجسيد شراكتهما الاستراتيجية.

وعرف حفل التدشين الرسمي لهذا المركز الجديد حضور ممثلين عن السلطات المحلية لولاية البويرة، وعائشة باركي، رئيسة جمعية "إقرأ"، ورابح ماجر، سفير علامة «أوريدو» ، ورمضان جزايري، المدير العملياتي المكلف بالعلاقات العامة والاعلام لدى أوريدو .

ويهدف مركز "عفيف" لمدينة عين بسام المجهز بالمُستلزمات البيداغوجية والتعليمية الضرورية، إلى توفير التحكم والمعرفة لفتيات ونساء المنطقة من أجل ضمان مشاركة فعالة داخل المجتمع، والمساهمة بذلك في الجهود الرامية إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية على الصعيد المحلي.

مركز "عفيف" الجديد في عين بسام هو الخامس من نوعه، بعد كل من مركز اﻠخروب (قسنطينة) وتيماسين (ورڤلة) وأولاد يحيى خدروش (جيجل) ومركز تيزي وزو الذي تم افتتاحه مؤخرا لفائدة نساء ومتعلمات المنطقة.

وبهذه المناسبة، صرحت عائشة باركي، رئيسة جمعية " إقرأ "نحن جد سعداء وفخورون بتوسيع شبكتنا لمراكز عفيف بتدشين مركز عين بسام. من خلال هذا المركز نعمل جاهدين قصد توفير الدعم والسند اللازمان للمرأة فيما يخص العلم والمعرفة، وللضمان لهن إدماج اجتماعي ومهني فعّال بفضل برامج محو الأمية والتعلّم الموضوعة تحت تصرفهن، أود أنّ أشكر سلطات ولاية البويرة على دعمها الكبير على رأسها السيد الوالي، وشريكنا التقليدي «أوريدو» على الوفاء بالتزاماته بدعمه اللامشروط ومساهمته القيمة في تحقيق مشروع عفيف الخامس".

ﺑدعمه لمشاريع جمعية "إقرأ" منذ عام 2006، يواصل «أوريدو» التزامه المواطن تجاه شريكه الذي يستحق كل الاحترام بالنظر إلى المجهودات المبذولة في مجال محاربة الأمية في مختلف مناطق الجزائر، وعليه فإنه في خضم هذه الروح الإيجابية والمتفتحة نحو المستقبل، يواصل «أوريدو» في دعم جمعية إقرأ لأداء مهامها النبيلة.

 

إضافة تعليق جديد