جزائر 2035 محلّ اهتمام البنك العالمي

أعرب البنك العالمي، الأحد، عن اهتمامه ببرنامج النمو في الجزائر الممتدّ إلى عام 2035، بالتزامن، ثمّنت المؤسسة المالية الكونية دعم الجزائر لوكالة التنمية الدولية بـ 25 مليون دولار.   

  1. في أعقاب لقاء جمعه مع وزير المالية "حاجي بابا عمي"، نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "حسن ميرزة" العضو في مجلس ادارة البنك العالمي، "نية الأخير دعم الجزائر لتجسيد نموذجها في مجال التنمية الاقتصادية الذي يمتد الى افاق 2035".

وتابع "ميرزة": "زيارتنا للجزائر تهدف إلى التعرف عن قرب على البلد ورؤية سبل تقديم البنك دعمه، وقدّم لنا وزير المالية الجزائري عدة برامج من بينها برنامج (النمو) بين سنتي 2020 و2035".

المسؤول ذاته الذي كان مرفوقا بعشرة مدراء تنفيذيين أعضاء في مجلس ادارة البنك العالمي، أضاف: "إنه برنامج طموح نريد أن نقدم دعمنا له في إطار الشراكة الاستراتيجية، وننظر إلى عملية تجسيد هذا البرنامج الطموح بكثير من الاهتمام لأنّ عدة بلدان يمكنها أن تستفيد من هذه التجربة، وأعتقد أنه مع الكفاءات الموجودة على مستوى الحكومة الجزائرية يمكن لهذا البرنامج أن يُجسّد رغم التحديات الموجودة".

وأوعز "ميرزة": "البنك العالمي يريد أيضا أن يجعل الجزائر تستفيد من خبرات البلدان الاخرى سيما بعد تطورات السوق النفطية والاختلال الهيكلي الذي سجل في مداخيل البلد، وإننا نقدم للجزائر كل الدعم اللازم".

من جانبها، أكدت "ماري نيلي" المديرة التنفيذية بالبنك العالمي: "إننا هنا في الجزائر للالتقاء بالسلطات وفهم التحديات وبرامج تنمية البلد ورؤية تدخل البنك العالمي في الميدان، وأعضاء وفد البنك العالمي يعتبرون الجزائر بلدا يكتسي أهمية كبيرة، وينوهون بإسهام الجزائر في صندوق الوكالة الدولية للتنمية بـ 25 مليون دولار".

يُشار إلى أنّ "بابا عمي" أبلغ ضيوفه بـ "برنامج الحكومة في مجال تنويع الاقتصاد ونموذج النمو الاقتصادي الجديد ونظرة الحكومة من اجل تجسيد هذا البرنامج في أفق 2035".

التحرير

إضافة تعليق جديد