ثلاثة مشاريع لانتاج القطن و الاسمنت و الزجاج المسطح بادرار

أعلن اليوم  وزير الصناعة و المناجم عبد اسلام بوشوارب عن تجسيد  ثلاثة مشاريع صناعية بأدرار بالجنوب الجزائري  بانتاج القطن،حيث ستوفر المنطقة لصناعة النسيج 20 مليون طن سنويا لاسيما لفائدة مركب غليزان ،فضلا عن  توسيع مصنع للاسمنت ليتجاوز قدراته  3 ملايين طن مقابل 1.5 مليون طن حاليا ،اضافة مصنع جديد للزجاج المسطح.

و اوضح الوزير أن مصنع الاسمنت سيضمن في مرحلة ثانية تصدير الفائض الى دول الجوار الافريقية ،فيما سيوفر مصنع الزجاج الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين الخاص الوطني و الخاص الاجنبي  انتاجا بقدرة 500 طن يوميا في غضون 2018 .

و التقى الوزير بحوالي 200 متعامل اقتصادي بالمنطقة ،حيث شدد على اهمية تطوير و تنمية المناطق الجنوبية و الحدودية ،ضميفا أن المسعى يركز على تحويل ادرار الى قطب اقتصادي ،و جعلها بوابة لأسواق المنطقة لاسيما افريقيا جنوب الصحراء ، و على هذا الاساس،فانه يتوقع ان يسمح مركب الاسمنت بأدرار  الواقعة في بلدية القطن على بعد 260 كلم من مقر الولاية و الذي سينتقل الى انتاج 3 ملايين طن سنويا في غضون الثلاثي الاول 2017 الى التصدير لدول الجوار ،و يعتبر المشروع ثمرة شراكة بين "اس تي جي ادرار " و الشركة الصينية سيتياك ،و تمتلك الشركة الجزائرية 71 في المائة من الحصص ،و ستوفر اسمنت موجه لتغطية حاجيات مجمع سوناطراك و شركائها الاجانب ،و احلال الواردات .

أما مصنع الزجاج المسطح ،فانه نتاج شراكة بين القطاعين العام و الخاص "ديفيندوس و الهامل للطاقة و الشركة الصينية "أش س يدي أل و سي تيك "،حيث سينتج المصنع 150 ألف طن سنويا بدائرة تينركوك على بعد 280 كلم من مقر الولاية و على مساحة تقدر ب 120 هكتار ،أما مشروع القطن ،فانه يساهم في دعم مركب غليزان حيث سيزود هذا الاخير ب 20 مليون طن سنويا للمصنع الجزائري التركي ،بعد دخوله الانتاج في جانفي 2017 ،ثم تتسع مساحة زراعة القطن على مساحة 20 الف هكتار لضمان توفير 70 مليون طن من المواد الاولية سنويا .

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد