تفاصيل اتفاق فيينا بالأرقام: الجزائر تخفض حصتها ب 50 ألف برميل يوميا

تكشف تفاصيل الاتفاق الموقع اليوم في فيينا عن مكاسب محققة لايران التي عرفت حصتها زيادة ،في وقت تم استثناء ليبيا و نيجيريا من تدابير التخفيض ،في نفس السياق تم الكشف عن تحمل العربية السعودية أكبر حصة في التخفيض  ب 486 ألف برميل يوميا ،ليتنقل مستوى انتاجها المعتمد على اساس شهر اكتوبر من 10,544 مليون برميل يوميا الى 10,058 مليون برميل يوميا ، أما ثاني المنتجين داخل أوبك العراق،فقد قام بتخفيض حصته من الانتاج ب 210 ألف برميل يوميا ،لتنتقل الى 4,351 مليون برميل يوميا عوض مستوى أكتوبر المقدر ب  4,561 مليون برميل يوميا .

و خفضت الجزائر حصتها من النفط ب 50 ألف برميل يوميا ،حيث انتقلت من 1,089 مليون برميل يوميا الى 1,039 مليون برميل يوميا ،فيما خفضت انغولا ب 78 ألف برميل يوميا ،لتنتقل حصتها الى 1,673 مليون برميل يوميا مقابل 1,751 مليون برميل يوميا في اكتوبر،الاكوادور بدوره خفض حصته ب 26 ألف برميل يوميا لتصبح حصته تقدر ب  522 ألف برميل يوميا مقابل 548 الف برميل يوميا في أكتوبر ،فيما كان نصيب الغابون من التخفيض  9 آلاف برميل يوميا  لتنخفض من 202 ألف الى 193 الف برميل يوميا .

الكويت بدورها خفضت انتاجها ب 131 الف برميل يوميا من 2,838 مليون برميل يوميا الى 2,707 ،بينما بلغت حصة قطر 30 ألف برميل يوميا ليصل مستوى انتاجها 618 الف برميل يوميا مقابل 648ألف في اكتوبر ،وبلغت حصة الامارات 139 ألف برميل يوميا ،ليصبح انتاجها في مستوى 2,874 مليون برميل يوميا عوض 3,013 مليون برميل يوميا ،فيما خفضت فنزويلا ب 95 الف برميل يوميا لتنتقل من 2,067 مليون برميل يوميا الى 1,972 مليون برميل يوميا .

و شكلت ايران الاستثناء باستفادتها من رفع للحصة الانتاجية ب90 الف برميل يوميا و يرتفع انتاجها من 3,797 مليون برميل يوميا الى 3,975 مليون برميل يوميا و هو تقريبا الهدف المعلن من قبل طهران  لتحقيقه في جانفي المقبل ّ،وفقدت اوبك عضوا بتجميد اندونيسيا لعضويتها ,

ووفقا للحصيلة الاجمالية للاتفاق ،فان مجموع التخفيض لدول المنظمة بداية من جانفي المقبل يقدر ب 1, 254 مليون برميل يوميا ، و هو ما يمثل نسبة  3,72 في المائة من مجموع سقف انتاج المنظمة في أكتوبر الماضي و المقدر ب 33,643  مليون برميل يوميا،يضاف اليها تخفيض روسيا ب ثلاث مائة ألف برميل يوميا  . و يبقى التساؤل قائما فيما اذا كانت دول اوبك ستلتزم فعليا بما تعهدت به في فيينا ،حيث بينت التجربة أن البلدان العضوة سرعان ما تخل بالتزاماتها بتجاوزها لحصصها

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد