تشريعيات 2017 : حزب جبهة التحرير الوطني في المركز الأول ب164 مقعد

فاز حزب جبهة التحرير الوطني بالانتخابات  التشريعية بحصوله على 164مقعد من بين 462 مقعد بالمجلس الشعبي الوطني القادم, حسب  النتائج الأولية التي  أعلن عنها اليوم الجمعة وزير الداخلية و الجماعات المحلية, نور الدين بدوي. و أوضح بدوي في ندوة صحفية خصصت لتقديم النتائج الأولية  للانتخابات التشريعية أن المرتبة الثانية عادت للتجمع الوطني الديمقراطي ب97 مقعدا يليه تحالف حركة  مجتمع السلم ب33 مقعد.

نسبة المشاركة الوطنية 25ر38 بالمائة  و بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية ليوم 4  ماي 25ر38 بالمائة  حسبما أعلن عنه اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة وزير  الداخلية والجماعات المحلية  نور الدين بدوي.;و جاءت نتائج الانتخابات ل 462 مقعد موزعة كالتالي :

FLN :حزب جبهة التحرير الوطني 164منهم 50 امراة 

RNDالتجمع الوطني الديمقراطي 97 منهم 32 امراة 

ائتلاف حمس 33 منهم 6 نساء

المستقلين 28 منهم 6 نساء 

تاج 19 منهم 4 نساء 

النهضة 15 مقعد منهم 4 نساء

المستقبل 14 مقعد منهم امراتين

جبهة القوى الاشتراكية 14 منهم 3 نساء 

الحركة الشعبية الجزائرية 13 مقعد منهم 3 نساء 

حزب العمال 11 منهم 3 نساء 

التجمع من أجل الثقافة و الديمقرالطية 9 منهم 3 نساء 

التحالف الوطني الجمهوري 8 مقاعد منهم 4 نساء 

حركة الوفاق الوطني 04 مقاعد 

حزب الكرامة 03 مقاعد

حزب الحرية و العدالة 02

حزب الشباب 02

عهد 54 02 

التجمع الوطني الجمهوري 02 منها امراة واحدة

حركة الانفتاح 02 مقاعد

جبهة النضال الوطني 02 مقاعد

الجبهة الديمقراطية الحرة 02 مقاعد

الحزب الوطني للتضامن و التنمية  02 مقاعد

الجبهة الوطنية الجزائرية  01 

و تحصلت عدة أحزاب على مقعد الى 4 مقاعد في البرلمان القادم 

سجل وزير الداخلية مشاركة 32.31 في المائة من النساء و حضور 249 مراقب دولي 

و بلغت عدد النساء المنتخبات 120 موزعين على مختلف التشكيلات الحزبية أهمها حزب جبهة التحرير الوطني 50 نائب و التجمع الوطني الديمقراطي 32 امرأة.

و تجدر الاشارة،ان الإنتخابات التشريعية الجزائرية 2012 جرت في 10 ماي 2012.أعلن وزير الداخلية الجزائري الاسبق دحو ولد قابلية النتائج النهائية للإنتخابات التشريعية التي بلغت نسبة المشاركة فيها 42.36 بالمئة. وأظهرت النتائج فوز حزب جبهة التحرير الوطني بــ220 مقعدا من أصل 462 ليحل في المرتبة الأولى والتجمع الوطني الديمقراطي في المرتبة الثانية مع 68 مقعدا وتكتل الجزائر الخضراء في المرتبة الثالثة مع 48 مقعدا.

تراجع  الافلان و الارندي أكبر الكاسبين و انخفاض في نسبة المشاركة 

و من خلال التدقيق في النتائج المسجلة يمكن تسجيل عدد من الملاحظات

أولا :تراجع حزب جبهة التحرير الوطني الذي كسب في الانتخابات التشريعية لسنة 2012 ما لا يقل عن 220 مقعدا من مجموع 462 مقعد أي أنه فقد مقارنة بالمجلس السابق 56 مقعدا 

ثانيا: تقدم محسوس للتجمع الوطني الديمقراطي الذ=ي حاز في الانتخابات السابقة على 68 مقعدا أي أنه كسب مقابل الاستحقاق السابق على 29 مقعدا 

ثالثا:تقدم الاحزاب الاسلامية التي حصلت على 48 مقعدا

رابعا،ارتفاع نسبة العزوف ،حيث سجلت نسبة المشاركة في الاستحقاق السابق 43.14% أي أن الفارق يقدر ب 4.89 في المائة 

خامسا : عدد التمثيل النسوي في البرلمان المقبل سجل تراجعا ،حيث قدر في البرلمان السابق ب 146 نائب،بينما يبلغ حوالي 120 في البرلمان الجديد.

 

 

 

إضافة تعليق جديد