تراجع فاتورة واردات الأدوية بـ 2% خلال الأشهر العشرة الأولى

تراجعت فاتورة المواد الصيدلانية المستوردة بأكثر من 2 بالمائة خلال الأشهر العشر الأولى لـ 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حسبما علمته وكالة الأنباء الجزائرية لدى مصالح الجمارك.

وأظهرت بيانات المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات للجمارك، أن قيمةواردات المواد الصيدلانية تقلصت إلى 1.51  مليار دولار بين يناير وأكتوبر 2016 مقابل 1.55 مليار دولار في نفس الفترة من 2015، أي بتراجع نسبته 2.12 بالمائة. وانخفضت الكميات المستوردة بـ 7.7 بالمائة لتبلغ 19389 طن مقابل 21004 طن في الأشهر العشر الأولى لـ 2015.

أما الأدوية البيطرية فارتفعت الفاتورة بشكل طفيف إلى 25.1 مليون دولار بعد أن كانت 24.7 مليون دولار  في نفس الفترة من 2015، و هي زيادة نسبتها 1.55 بالمائة بينما سجلت الكميات المستوردة انخفاضا إلى 541 طن مقابل 578.5 في السنة الماضية

وبخصوص استيراد المواد شبه الصيدلانية (الضمادات, الشاش,..الخ) فقد ارتفعت إلى 64.5 مليون دولار  مقابل 6ر54 مليون دولار السنة الماضية

وفي إطار ترشيد عمليات استيراد الأدوية, صدر في ديسمبر 2015 قرار وزاري يحدد قائمة الأدوية الصيدلانية  الموجهة للاستخدام البشري وكذا العتاد والمواد الطبية المنتج محليا والتي يمنع استيرادها. وتتضمن القائمة 357 دواء من مختلف الأشكال الصيدلانية (أقراص، محاليل، مراهم..الخ) فضلا عن 11 مادة طبية تنتج في الجزائر  مثل الحقن والضمادات والشاش وبيكاربونات الصوديوم.

ويذكر أن واردات المواد الصيدلانية بلغت طوال سنة  2015 قيمة 1.96 مليار دولار

التحرير

إضافة تعليق جديد