تراجع سوق التأمينات بـ 7.9 في المائة خلال الثلاثي الأول من 2017

كشفت حصيلة الثلاثي الأول من السنة الحالية عن تراجع محسوس في سوق التأمينات بالجزائر خلال الثلاثي الأول من سنة 2017، حيث بلغت 7.9 في المائة، وشمل هذا التراجع مختلف الفروع على رأسها فرع السيارات التي سجل انكماشا بنسبة 5.8 في المائة .

وتوضح الحصيلة التي تحصلت عليها "إيكو ألجيريا" انخفاض مستوى الإنتاج الإجمالي في سوق التأمينات الذي  قدر ب 36.3 مليار دينار أي ما يعادل 33,324 مليون دولار بانخفاض نسبته 7.9 في المائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016 .

ويكشف التقرير الصادر عن المجلس الوطني للتأمينات عن تسجيل انخفاض في رقم أعمال التامين على الأضرار، حيث قدر خلال الثلاثي الاول من السنة ب 32.5 مليار دينار بنسبة نمو سلبي بلغت 8.6 في المائة مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2016 ،و يمثل فرع الأضرار 91.3 في المائة من حصة سوق التأمينات.

و عرف فرع السيارات التي يبقى أهم فرع نشاط في التامين على الأضرار انخفاضا ب 5.8 في المائة ،حيث يمثل هذا الفرع 60.9 في المائة و يقدر حجم التعاملات فيه ب 19.8 مليار دينار .

على صعيد متصل،انخفضت الضمانات الإجبارية ب 7.7 في المائة و هي تمثل 16.2 في المائة من المحافظ، فيما سجلت الضمانات الاختيارية تراجعا ب 5.4 في المائة .

على صعيد متصل، سجل فرع الحرائق و المخاطر  المختلفة رقم أعمال ب 10.3 مليار دينار بانخفاض نسبته 14.7 في المائة .

ووفقا لبنية  سوق التامين،فان سوق التامينات على الأشخاص تمثل 8.7 في المائة و رقم أعمال ب 3.086 مليار دينار ،مقابل 91.3 في المائة للتأمين على الاضرار و 32.522 مليار دينار  مقابل 35.578 مليار دينار في 2016 و قد سجل السوق تغيرا طفيفا،حيث كان سوق التامين على الاشخاص يمثل في 2016 ما نسبته 8.4 في المائة و ارتقى الى 8.7 في المائة بينما تراجعت حصة التأمين على الأضرار من 91.6 في المائة الى 91.3 في المائة .

و بلغ حجم  رقم الأعمال الإجمالي 36.270 مليار دينار خلال الثلاثي الاول من سنة 2017 مقابل 39.393 مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2016 ،و قد بلغت قيمة الانخفاض في سوق التأمينات إجمالا ب 3.123 مليار دينار  .

و بلغ حجم  رقم الأعمال الإجمالي 36.270 مليار دينار خلال الثلاثي الاول من سنة 2017 مقابل 39.393 مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2016 ،و قد بلغت قيمة الانخفاض في سوق التأمينات إجمالا ب 3.123 مليار دينار  

بالمقابل، عرف فرع التأمين على النقل زيادة ب 3 في المائة ،بفضل نشاط  النقل بالسكك الحديدية  الذي ارتفع ب 101.18 في المالئة و بقيمة 6 مليون دينار ثم النقل البحري ب 7.6 في المائة ،حيث انتقل من 721 مليون دينار الى 776 مليون دينار ،بينما انخفضت فروع النقل البري و الجوي ب 0.5 و 21.14 في المائة على التوالي.

أما التامين الفلاحي ،فقد عرف نشاطه انخفاضا ب 23.4 في المائة رغم الزيادة المسجلة في عقود المكتتبين من 112931 الى 114838 برسم الثلاثي الاول من سنة 2017 ،وقد مس الانخفاض بالخصوص الانتاج الحيواني ب 37.5 في المائة و المخاطر المتعددة على الآلات و العتاد الفلاحي ب 32 في المائة .

أما التأمين على القروض فقد سجل نموا ايجابيا ب 30.9 في المائة بفعل الزيادة المسجلة على مستوى عدم الملاءة العامة أي عدم القدرة على التسديد بنسبة 21.5 في المائة و القرض الحيازي المتصل بالعقارات بنسبة 39.2 في المائة و القروض الموجهة للتصدير ب 21.1 في المائة .  

 

إضافة تعليق جديد