×

رسالة الخطأ

  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 687 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 690 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 691 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 692 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 695 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_environment_initialize() (line 697 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 302 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 303 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 311 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in include_once() (line 318 of /home/ecoalgeria/public_html/sites/default/settings.php).
  • Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in drupal_settings_initialize() (line 801 of /home/ecoalgeria/public_html/includes/bootstrap.inc).

تراجع استهلاك الوقود العادي هذا العام

كشفت المؤسسة الوطنية لتسويق وتوزيع المنتجات النفطية (نفطال)، الأربعاء، إنّ استهلاك الوقود العادي سجّل تراجعا شبه عام في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من 2015، بالتزامن، شهد استهلاك البنزين بدون رصاص وغاز النفط المميع (سيرغاز) ارتفاعا محسوسا.  

نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المؤسسة المذكورة، إنّ هذا التراجع برز غداة إعادة تقييم الضرائب والرسوم على الوقود في إطار قانون المالية 2016، حيث انخفضت مبيعات البنزين العادي بنسبة 2 % بين جانفي وماي، في حين تراجعت مبيعات البنزين الممتاز بنسبة 11 % مقارنة بالأشهر الخمسة الأولى من 2015.

تضمنت أرقام "نفطال" ارتفاع استهلاك البنزين بدون رصاص بنسبة 11 %،  أما بالنسبة للمازوت فسجّل استهلاكه زيادة بنسبة 2 % بين فترتي المقارنة، بينما عرفت الكميات المسوقة من وقود سيرغاز خلال الفترة من جانفي إلى ماي 2016 ارتفاعا بنسبة 14 %.

في المقابل، عرف استهلاك جميع أصناف الوقود استقرارا في الفترة الممتدة بين جانفي وماي 2016، حيث سجّل ارتفاعا طفيفا بـ 0.3 % مقارنة بالفترة نفسها من 2015.

وحسب مسؤولي نفطال، فإنّ ارتفاع الكميات المسوقة من هذا الوقود البديل يرجع إلى ارتفاع أسعار الوقود العادية الأخرى في إطار قانون المالية 2016 إضافة إلى ارتفاع عدد تحويلات المركبات نحو هذا الوقود النظيف بعد افتتاح مراكز جديدة للتحويل بالموازاة مع إنشاء نقاط بيع جديدة موجهة حصريا لتسويق وقود سيرغاز.

ويفسّر نمو مبيعات البنزين بدون رصاص أساسا إلى تجديد الحظيرة الوطنية من السيارات حيث تم تسجيل ارتفاع طفيف في عدد السيارات الفاخرة والتي يفضّل أصحابها هذا النوع من الوقود.

تعميم "سيرغاز"

في إطار برنامجها لتعزيز استعمال الوقود النظيف الذي يمتد إلى غاية 2030، تعتزم "نفطال" تعميم استعمال وقود سيرغاز من خلال إنجاز ألف محطة خدمات جديدة تضاف إلى 600 محطة أخرى قيد الخدمة، وذلك بغية رفع التغطية الوطنية من شبكة محطات الوقود المجهزة بغاز النفط المميع إلى 73 % في آفاق 2030 مقابل 27 % حاليا.

وتطمح "نفطال" إلى انجاز 30 محطة خدمات جديدة توجه حصريا لهذا الوقود النظيف والتي تضاف إلى 6 محطات أخرى موجودة حاليا.

ويتعلق الأمر كذلك بانجاز 30 مركزا جديدا للتحويل من أجل تعزيز القدرات الحالية المقدرة بـ 36 مركزا ما سيسمح برفع قدرات التحويل من طرف نفطال وحدها إلى 20 ألف سيارة في السنة.

وتعول نفطال على تحويل 340 ألف سيارة مع آفاق 2020 مقابل 89 ألف منذ سنة 1983 وهو تاريخ إطلاق وقود سيرغاز وتسويق ثلاثة ملايين طن من هذا الوقود مقابل 4.7 مليون طن مجتمعة في الثلاثين سنة الماضية إلى جانب اقتصاد 2.1 مليون طن من البنزين بالإضافة إلى تحقيق أرباح بـ 300 مليار دينار للاقتصاد الوطني، على حد تأكيد مسؤولي "نفطال".

إ/أ 

إضافة تعليق جديد