"تبون" يتوعد المضاربين

شدّد وزير السكن والعمران والمدينة وزير التجارة بالنيابة "عبد المجيد تبون"، الأربعاء، على ضرورة محاربة المضاربين مع نشر لوائح دورية لأسعار السلع ومراقبة تطبيقها من طرف التجار.

في اجتماع موسع للإطارات المركزية والمديرين الجهويين، نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان الوزير تشديده على "ضرورة ملاحقة المضاربين وتشديد المراقبة اللصيقة على الجودة والأسعار ومعاقبة كل المخالفين مع نشر لوائح دورية لأسعار السلع ومراقبة مطابقتها والتعامل بها لدى التجار".

كما دعا لتسليط "عقوبات ردعية صارمة ضد المضاربين" لافتا إلى أهمية الإسراع في عصرنة قطاع التجارة للتحكم الأمثل في المهام الموكلة له والعمل على رقمنة السجل التجاري وعصرنته مما يسمح "بتفعيل آلية المراقبة الجدية".

ولدى تطرقه للتجارة الخارجية، صرّح الوزير أنّ "الدولة لا تمنع الاستيراد بقدر ما تعمل على تنظيمه وترشيد النفقات للتقليص من فاتورة الاستيراد الباهظة وتشجيع المنتوج الوطني وحماية المستهلك".

وفي هذا الصدد شدّد "تبون" على ضرورة الإسراع في إعداد دفاتر الشروط تحدد المقاييس والمعايير الصحية التي يجب أن يستجيب لها المنتوج المستورد.

وعلى هامش هذا الاجتماع، قام الوزير بتنصيب كل من "محمد سليمان" كمدير عام للمركز الوطني للسجل التجاري، "عبد العزيز رمضانية" منسقا لمصالح المديرية العامة للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة، إضافة إلى "بشير فرقي" مستشار مكلف بالتنسيق لمصالح الديوان.

التحرير

إضافة تعليق جديد