تأمينات: التكافل لا يتعارض مع الإسلام

قال "عبد الله غلام الله" رئيس المجلس الاسلامي الأعلى، السبت، إنّ تأمين التكافل لا يتعارض مع الإسلام، معتبرا أنّه يتضمن ضرورة توزيع المخاطر للتخفيف من اثار الكوارث التي تمس المجتمع، ما يتطلب اللجوء الى التأمين.

نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان "غلام الله" قوله في لقاء صحفي إنّ "التكافل مفهوم غير دخيل على ديننا، ولهذا المفهوم مكانته في الزكاة والتكافل بين المسلمين أو حتى توزيع المخاطر".

ولفت الوزير السابق للشؤون الدينية إلى وجود الكثير من الغموض داخل المجتمع لمعرفة إذا كان التأمين شرعيا لأنه توجد أنواع مختلفة من العقود التي لا يسمح بها ديننا، ونادى "غلام الله" إلى "ضرورة التفكير في نظام الغاء التأمين في حالة ما إذا كانت وتيرة الكوارث والحوادث المسجلة غير مرتفعة مع تراكم الأموال في خزينة شركات التأمين".

من جهتهما، تقاطع "محمد بوجلة" أستاذ العلوم الاقتصادية بجامعة المسيلة، و"محمد بن عربية" المدير العام لشركة سلامة للتأمينات، في تثمين خدمة التكافل التي يقترحها كل من بنكي البركة والأمان، علما أنّ هذا التكافل يعدّ نوعا من التامين الاسلامي يضم الأعضاء أموالهم في إطار شراكة للاستفادة من التأمين المتبادل ضد الخسائر والأضرار.

ف/ن

 

إضافة تعليق جديد