بيجو الفرنسية تستحوذ على اوبل

تشكيل عملاق جديد في اوروبا في صناعة السيارات 

تشكلت على خلفية اتفاق تاريخي جديد بين بيجو الفرنسية و جنرال موتورز الامريكية ،مجموعة عملاقة جديدة في مجال السيارات،بعد استحواذ علامة الأسد على علامتي أوبلOPEL و فوكسهول Vauxhall،مقابل قيمة 1.3 مليار اورو

 ووافق مجلس إدارة مجموعة "بي اس ايه-بيجو سيتروين" الفرنسية لصناعة السيارات على شراء الفرع الأوروبي لشركة "جنرال موتورز"، والتي تتضمن العلامتين التجاريتين "أوبل" و"فوكسهول".

 و تتحول "بي اس اي"PSA  التي تمتلك علامتي "بيجو"و"سيتروين" بموجب هذه الخطوة إلى ثاني أكبر مصنّع أوروبي للسيارات بعد "فولكسفاغن"VOLKSWAGEN الألمانية، وهو المركز الذي تحتله حاليا شركة "رونو"  RENAULTالفرنسية. التي سبق و ان تحالفت مع نيسان NISSAN اليابانية

و عرفت المفاوضات التي كشف عنها الشهر الماضي  وتيرة سريعة حيث "أكملت بسرعة وجري وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق أمس  الاثنين في فرنسا وألمانيا ،وتوظف "فوكسهول" نحو 5 آلاف شخص في بريطانيا. أما "أوبل"، فتشغل حوالي 10 مصانع في 6 دول أوروبية، وكان لديها 35600 موظف في أواخر 2015، 18250 منهم في ألمانيا.وتعرضت الشركة لعدة خسائر في الأعوام الأخيرة ما كلف "جنرال موتورز" الأمريكية نحو 15 مليار دولار منذ عام 2000.

وبموجب الصفقة، تتبوأ المجموعة الفرنسية المركز الثاني في سوق السيارات بأوروبا، معززة حصتها إلى 17 في المئة، كما تزيد من منافستها لرائد الصناعة الألمانية "فولكسفاغن".وتعاني شركة "أوبل" وهي الفرع الأوروبي لمجموعة "جنرال موتورز" الأميركية، عجزا مزمنا، فخلال العام الماضي لوحده، خسرت 257 مليون دولار،

و تجدر الاشارة أن بيجو تعمل على تجسيد مجموعة من المشاريع في افريقيا ،منها مشروع قائم بالمغرب ،يرتقب ان يدخل حيز الانتاج نهاية 2018 ،فضلا عن مشروع في الجزائر لانتاج بمعدل حوالي 75 الف وحدة،و مشروع آخر في تونس.

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد