بوهرنجر إنجلهايم تضم ميريـال إلى وحدة أعمالها للصحة البيطرية

  • تعيين ’هيربيتباول‘ رئيساً لوحدة أعمالا لصحة البيطرية في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا لقيادة تطوير وتنمية أعمال الشركة في المنطقة
  • بوهرنجر إنجلهايم تعتزم توفير مجموعة واسعة من حلول الصحة البيطرية في المنطقة من خلال أعمالها التي تمثّل ثاني أكبر وحدة أعمال من نوعها على مستوى العالم

أعلنت بوهرنجر إنجلهايم، إحدى الشركات العالمية الرائدة في صناعة الأدوية، عن إتمام صفقة تبادل الأصول مع شركة سانوفي والتي أصبحت بموجبها شركة ميريـال جزءاً من عمليات شركة بوهرنجر إنجلهايم. وبهذه الخطوة تم الجمع بين لاعبين رئيسيين في قطاع الصحة البيطرية لتشكيل وحدة أعمال أقوى لتعتبر بذلك ثاني أكبر وحدة من نوعها في العالم.

وأكّد جواتشيم هاسينمير، رئيس وحدة أعمال الصحة البيطرية في بوهرنجر إنجلهايم وعضو مجلس المديرين في الشركة أن صفقة الاندماج تعزز من أعمال الشركة وتزيد من تنوعها. وأضاف: "كوحدة أعمال متكاملة، تمتلك بوهرنجر إنجلهايم خبرات وموارد واسعة تقدّم من خلالها المزيد من الابتكار مع مجموعة أوسع من حلول الصحة البيطرية في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، تدعمها خبرة عريقة ورؤية بعيدة المدى في قطاع الصحة البيطرية. وتابع هاسينمير: "نحن ندرك مدى أهمية تلبية احتياجات الصحة البيطرية عالمياً مع التركيز على منتجات الصحة الوقائية في القطاع، فالصحة الجيدة للحيوانات تنعكس على صحة الإنسان، ونحن ملتزمون بدفع القطاع نحو الأفضل لتطوير صحة كل من الإنسان والحيوان على حد سواء."

ولضمان تحقيق هذه الأهداف، عيّنت بوهرنجر إنجلهايم ’هيربيرت باول‘رئيساً لوحدة أعمالا لصحة البيطرية في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لها، حيث تضم مهامه متابعة عمليات التكامل والتطوير والتنمية لدى بوهرنجر إنجلهايم في قطاع الصحة البيطرية بالمنطقة وذلك بهدف تعزيز ريادة الشركة في السوق عبر المبيعات والابتكار والتميز بخدمة العملاء.

هذا ويمتلك ’باول‘ خبرة عريقة تمتد إلى أكثر من 30 عاماً في قطاع الصحة البيطرية، بالإضافة إلى معرفة واسعة في المجالات الوظيفية والعملية والثقافية للقطاع، ويستمد خبرته العملية من سنوات عمله في البرازيل وتركيا وهولندا والمملكة المتحدة التي تبوأ فيها العديد من المناصب الإدارية العليا.

وفي هذا السياق، أكّد إنريكي مانزوني، الرئيس التنفيذي لبوهرنجر إنجلهايم الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، على التزام الشركة بتقديم المزيد من الابتكار وتوفير مجموعة واسعة من حلول الصحة البيطريةفي الشرق الأوسط وتركيا وافريقيا وذلك بهدف دعم ممارسات تربية الحيوانات والقطاع بشكل عام. وأضاف: "نحن ندرك مدى أهمية تلبية احتياجات الصحة البيطرية الخاصة بالمنطقة مع التركيز على منتجات الصحة الوقائية في القطاع. ولتحقيق ذلك، يقود ’هيربيرت باول‘وحدة أعمالا لصحة البيطرية للعمل على تحقيق الأهداف المرجوة."

من جانبه، نوّه’باول‘إلى أهمية هذه المرحلة بالنسبة للصحة البيطرية في الشركة والقطاع ككل. وأضاف: "نمتلك فريق عمل قوي ومتكامل في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، وسنعمل جنباً إلى جنب لتحقيق المزيد من التطوير والازدهار في قطاعي الرعاية الصحية والصحة البيطرية."

ويذكر أن بوهرنجر إنجلهايم سوف تستمر في الاستثمار بالقطاعات التي تبرز مكانة الشركة في أسواق المنطقة على غرار الدواجن والحيوانات الأليفة والمواشي، مع التركيز على الوقاية وخصوصاً اللقاحات ومضادات الطفيليات وذلك لتلبية كافة احتياجات العلاجات الصحية، بالإضافة إلى عمل الشركة على مساعدة المزارعين في تربية ورعاية الحيوانات بطريقة صحية ومستدامة توفر لهم الفائدة المادية وتعزز ثقة العملاء بهذا القطاع.

كذلك تسعى الشركة لجعل حياة الحيوانات الأليفة أطول وأكثر صحة، مع الالتزام في الحفاظ على الجودة في خدمة عملائها وشركائها بالمنطقة، وهو الأمر الذي يمكن التطلع لتحقيقه من منظور بعيد المدى كشركة عائلية. وبالنتائج الإيجابية لهذه الصفقة والتي تعود بالفائدة على الجميع، تتطلع الشركة إلى مستقبل مزدهر تعمل فيه على خدمة عملائها وشركائها من خلال وحدة أعمال الصحة البيطرية في بوهرنجر إنجلهايم في المنطقة.

نبذة عن شركة بوهرنجر إنجلهايم:

"بوهرنجر إنجلهايم" هي واحدة من بين شركات الأدوية العشرين الأولى في العالم، وتتخذ من مدينة إنجلهايم الألمانية مقراً رئيسياً لها. يعمل لدى الشركة 50 ألف موظفاً حول العالم، حيث تركز الشركة العائلية - منذ تأسيسها عام 1885 - على تطوير الأبحاث وتسويق الأدوية المبتكرة ذات القيمة العلاجية الكبيرة لفرعي الطب البشري والبيطري.

وتتعهد "بوهرنجر إنجلهايم" بالعمل في إطار من المسؤولية الاجتماعية كجزء أساسي من الثقافة التي تؤمن بها. وثمة أسس راسخة لعملياتها على الساحة العالمية تتمثل بمشاركتها في العديد من المشاريع الاجتماعية مثل مبادرة "لحياة أكثر صحة" (Making more Health)، فضلاً عن رعاية موظفيها وعائلاتهم، وتقديمها فرصاً متكافئة لهم، والتوفيق بين الحياة المهنية والعائلية. كما يعتبر التعاون المشترك والاحترام وحماية البيئة والاستدامة، من المكونات الجوهرية لجميع مساعي "بوهرنجر إنجلهايم".

إضافة تعليق جديد