بوعزقي: استثمار الغابات وتعويض كافة الفلاحين المتضررين

رافع وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، اليوم الاثنين، من جيجل لـ "استثمار الغابات لمكافحة الحرائق التي تهدد هذه الثروة الوطنية"، بالتزامن، طمأن "بوعزقي" الفلاحين الذين تضرر إنتاجهم بفعل الحرائق بتعويضات كاملة.

في ختام زيارة تفقدية لولاية جيجل، دعا الوزير إطارات قطاعه إلى الاستثمار في هذه الفضاءات من خلال تهيئة غابات للتسلية والترفيه بما يمكن من "إعطاء مردودية لهذه الأماكن من الجانبين الاقتصادي والترفيهي وكذا مكافحة الحرائق التي تهددها".

وقال الوزير: "إنّ الجزائر تتوفر على قدرات هامة يكفي فقط تثمينها وحمايتها"، مؤكدا بأن دائرته الوزارية ستعمل على مرافقة هذا النوع من المشاريع خاصة بالمناطق ذات الطابع الغابي على غرار جيجل.

ونادى الوزير إلى دعم مشاريع الاستثمار في مجال تربية المائيات، لجعل هذه الولاية منطقة رائدة في هذا النوع من النشاط المولد للثروات والمستحدث لمناصب العمل.

في غضون ذلك، شدّد "بوعزقي": "جميع الإنتاج الفلاحي من أشجار مثمرة وأشجار زيتون وثروة حيوانية وخلايا تربية النحل التي أتلفتها الحرائق ستعوض".

وأضاف: "عملية جرد واسعة وتشخيص وتقييم للخسائر الناجمة عن الحرائق قد تم الشروع فيه "من طرف مختلف الهيئات المعنية بهذا الملف، موضحا بأنه على أساس نتائج هذه التحقيقات والتحريات فإن ضحايا الحرائق سيتم تعويضهم.

وبعد أن أكد التزام السلطات العمومية بتعويض الفلاحين الذين تعرضت مساحاتهم الزراعية وثروتهم الحيوانية للحرائق شدد الوزير بالمناسبة على أهمية وضرورة "التطبيق الصارم" لتعليمات وتوجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة المتعلقة بالتكفل بانشغالات المواطنين.

وانتهى إبراز أنّ 1600 بؤرة حريق تم إحصاؤها خلال موجة الحرائق منذ الفاتح جوان الماضي، وشملت عدة ولايات وتسببت في إتلاف حوالي 15 ألف هكتار عبر الوطن.

عبد الرحيم رمضاني

إضافة تعليق جديد