بوطرفة في طهران السبت واتفاق قريب بين دول أوبك

يزور وزير الطاقة نور الدين بوطرفة يوم السبت العاصمة الايرانية طهران، حيث سيلتقي نظيره الايراني بيجان زانغنه  Bijan Namdar Zangane، في اطار المساعي الرامية الى تقريب وجهات النظر والمواقف الخاصة بتطبيق اتفاق الجزائر والتوصل الى آلية مشتركة لتخفيض سقف الإنتاج بسبعمائةم وخمسون ألف برميل يوميا، ولتحديد حصص المنتجين لخفض إنتاج المنظمة إلى مستوى يتراوح بين 32.5 و33 مليون برميل، نزولاً من 33.8 مليون برميل يومياً، بهدف إعادة الاستقرار إلى أسواق النفط الخام.

وتأتي زيارة وزير الطاقة الجزائري، كون الجزائر تشرف على اللجنة التقنية عالية المستوى التي تسعى لضمان توزيع الحصص، وقد اجتمعت يوم الاثنين الماضي، لتقريب وجهات النظر خاصة، بعد أن اقترحت الدول الأعضاء بمنظمة "أوبك"  كبح إنتاج النفط الإيراني عند 3.92 مليون برميل يومياً، في إطار اتفاق للحد من إنتاج المنظمة ككل، وجاءت زيارة بوطرفة بعد زيارة أمين عام منظمة أوبك Mohammad Sanusi Barkindo، وإعلان طهران استعدادها التعاون في تجسيد اتفاق الجزائر.

وقد سعت المنظمة الى اشراك الدول المنتجة خارج أوبك باقتراح تخفيض  880 ألف برميل يوميا، وهوالمقترح الذي تحفظت عليه روسيا وإن كانت في السابق قد أعلنت عن استعدادها التعاون. ويرتقب أن تجتمع دول اوبك في فيينا في 30 نوفمبر الجاري، لاستكمال التدابير المتعلقة بخفض سقف الانتاج. وقال فاتح بيرول مدير وكالة الطاقة الدولية  إنه من المرجح أن تتراجع الاستثمارات الجديدة في إنتاج النفط للعام الثالث في 2017 في الوقت الذي تستمر تخمة الإمدادات العالمية مما يذكي التقلبات في أسواق الخام.
وقال بيرول أمام مؤتمر للطاقة في طوكيو “تحليلاتنا تظهر أننا ندخل فترة تقلبات أكبر في أسعار النفط لأسباب (منها) تراجع الاستثمارات النفطية العالمية لثلاث سنوات على التوالي في 2015 و2016 وعلى الأرجح في 2017.”
وتابع “هذه هي المرة الأولي في تاريخ النفط التي تتراجع فيها الاستثمارات لثلاث سنوات على التوالي” مضيفا أن هذا قد يسبب “صعوبات” في أسواق النفط العالمية في غضون سنوات قليلة.
وارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في نحو شهر مع تزايد التوقعات بين المتعاملين والمستثمرين بأن أوبك ستتفق على خفض الإنتاج لكن مراقبي الأسواق يعتقدون أن الاتفاق ربما يحشد إجماعا أقل مما ترغب فيه السعودية وشركاؤها، وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)  في مسعى للانتهاء من وضع قيود على الإنتاج.
في المقابل لم يطرأ تغير يذكر على أسعار النفط امس الخميس وسط حالة من عدم اليقين قبل خفض مزمع لإنتاج الخام تقوده أوبك وضعف السيولة خلال عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة مما أثنى المتعاملين عن القيام برهانات جديدة كبيرة.

وتجتمع أوبك في 30 نوفمبر لتنسيق خفض الإنتاج الذي من المحتمل أن يتم مع روسيا غير العضو في المنظمة لكن هناك أيضا خلافات داخل المنظمة بشأن الدول التي يقع على عاتقها الخفض وكميته.ويتوقع المحللون أن يتم الاتفاق على شكل ما من خفض الإنتاج لكن من غير المؤكد أن يكون كافيا لدعم السوق المتخمة بالمعروض منذ أكثر من عامين مما نجم عنه انخفاض قياسي في الاستثمارات بالقطاع امتد لثلاث سنوات وفقا لوكالة الطاقة الدولية.
وقال فاتح بيرول مدير وكالة الطاقة لرويترز في طوكيو اليوم إنه حتى إذا انخفض الإنتاج فإن الأسعار سرعان ما ستقع تحت ضغوط مجددا نظرا لأن خفض الإنتاج بقيادة أوبك سيتيح لشركات النفط الصخري الأميركي زيادة إنتاجها بشكل واسع.
وبخلاف “أوبك” قال المتعاملون إن ارتفاع الدولار الذي بلغ مستويات لم يشهدها منذ 2003 مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى أثر على أسعار النفط. ويجعل ارتفاع الدولار المتداول به النفط شراء الوقود أعلى تكلفة للدول التي تستخدم عملات أخرى مما قد يقلص الطلب.
وقال غريغ ماكينا الذي يعمل في مجموعة “اكسيتريدر” ان “الاقتصاد الامريكي يوحي بأنه في وضع جيد جدا حتى قبل الاجراءات التحفيزية (للرئيس اللمنتخب دونالد) ترامب”. وأي ارتفاع في سعر الدولار يمكن ان يؤثر على النفط المسعر بالدولار الذي يصبح ثمنه بذلك اعلى على المستثمرين المتعاملين بعملات اخرى. وهذا يدفع باتجاه خفض الطلب.

على صعيد اخر قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن اتفاقا لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بشأن خفض الإنتاج ورفع أسعار النفط بات “وشيكا” وأوفد وزير النفط إلى روسيا للمساعدة في حشد بقية المنتجين للمشاركة.
واتفقت أوبك في نهاية سبتمبر  في الجزائر على تقييد الإنتاج مع منح استثناءات خاصة لليبيا ونيجيريا وإيران الذين تأثر إنتاجهم بفعل الحروب والعقوبات.ومن المقرر الانتهاء من تفاصيل الاتفاق عندما يجتمع وزراء نفط أوبك في فيينا في الثلاثين من نوفمبر. وقال مادورو في كلمة لعمال شركة النفط الوطنية الفنزويلية بي.دي.في.إس.ايه “هناك اتفاق وشيك لدول أوبك بشأن تثبيت الإنتاج وخفضه وموازنة السوق ورفع الأسعار على نحو واقعي وعادل ومسؤول".

ب.حكيم

أسعار النفط لتداولات ليلة اليوم تسليمات جانفي بورصتي نيويورك و لندن 

WTI Crude Oil (Nymex)

USD/bbl. 47.98 +0.02 +0.04% Jan 2017 12:59 PM

Brent Crude (ICE)

USD/bbl. 49.00 +0.05 +0.10% Jan 2017 1:29 PM

 

           

 

         

 

إضافة تعليق جديد