بوطرفة في ختام منتدى الطاقة: الأسعار دون 50 دولار للبرميل لا تخدم أحدا

اعتبر وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة في ختام منتدى الطاقة الذي احتضنته الجزائر بمشاركة 50 دولة، أن أسعار النفط دون مستوى 50 دولار للبرميل لا يخدم أحدا سواء كان دولة أو مؤسسة ،داعيا الى ضرورة استيعاب الفائض المسجل في السوق و ضمان توازن أكبر للعرض و الطلب

وأشار بوطرفة، خلال  ندوة صحفية في ختام أشغال المنتدى الـ 15 الدولي للطاقة وقبيل الاجتماع غير الرسمي لدول منظمة أوبك الذي بدأ على الساعة الثالثة مساءا، وسط تباين  في المواقف وحديث عن مساعي جزائرية جديدة وعراقية للتقارب بين الدول المنتجة لاسيما إيران والعراق، أن المباحثات كشفت عن قناعة بان الأسعار المتدنية لنفط لا تخدم  أي طرف ،مشيرا بأن قواعد العرض و الطلب القائمة حاليا تتسم بعدم العقلانية ،و أن الوسيلة الوحيدة الكفيلة بضمان استقرار أسعار النفط هو استيعاب الفائض و تقليص العرض ،خاصة و أن الأسعار تعرف تراجعا ،و لكن أيضا الاستثمارات التي تأثرت بفعل تدني الأسعار.

على صعيد متصل، كشف بوطرفة أن الجزائر ستتجه لتشجيع أكبر للاستثمارات مع لجوئها لصيغ التراضي في مشاريع استثمارية لاستقطاب الاستثمارات وتسهيل عمل الشركات .

اتخاذ قرار رسمي في الجزائر صعب و مساعي متواصلة للجزائر و العراق

على صعيد متصل،سجلت "ايكو الجيريا" تحركات عديدة على مستوى دول منظمة أوبك قبل بداية الاجتماع ،حيث تعدد التسريبات حول مساعي افتكاك اتفاق مبدئي ينظر اليه لاحقا في اجتماع نوفمبر المقبل بفيينا وقد تضمنت المقترحات المقدمة تجميد إيران لسقف إنتاجها في حدود 3.6 مليون برميل يوميا مقابل تخفيض العربية السعودية لإنتاجها بمعدل 500 ألف برميل يوميا، ومع ذلك استبعد المراقبون ترسيم اتفاق بالجزائر، ولكن طرح إمكانية إيجاد صيغة تمكن من الاتفاق على تثبيت أو تجميد الإنتاج خلال لقاء فيينا في نوفمبر، وفي حالة الإبقاء على نفس المسار الذي بدأت به المشاورات و التي يرتقب أن تنتهي خلال ساعات،فان اجتماع الجزائر لن يخرج بقرار حاسم و سيتم تأجيل الأمر إلى غاية نوفمبر، وإن ظلت البدائل مفتوحة.

ب. حكيم

إضافة تعليق جديد