بوشوارب:المناولة احدى اولويات السياسة الصناعية هذه السنة

أكد اليوم الخميس  وزير الصناعة والمناجم عبد السلام  على ان المناولة و تطويرها تشكل احدى الاولويات التي سيتم التركيز عليها هذه السنة ،موضحا خلال زيارة عمل و تفقد قام بها إلى ولاية سطيف ،أن قانون المالية لهذه السنة ح تضمن العديد من المزايا و التحفيزات الموجهة للمستثمرين في نشاط المناولة. و هو ما يسمح بضمان تطوير هذا الجانب الهام في المنظومة الصناعية

و أوضح بوشوارب أن زيارة مشروع وحدة إنتاج العجلات المطاطية بالمنطقة الصناعية لسطيف الذي تجري أشغال إنجازه  و الذي سيدخل حيز الإنتاج نهاية السنة الجارية بقدرة إنتاج تصل إلى  مليوني وحدة سنويا فيما تقدر احتياجات السوق الوطنية منها إلى حوالي  6 ملايين وحدة ما سيمكن الجزائر من دخول ميدان مناولة قطاع السيارات من بابها الواسع و بالتالي يوسع ايضا من نسب الادماج في هذا الفرع من النشاط .

و اعتبر الوزير أن زيارته لهذه الوحدة الصناعية يهدف  الى  تدعيمها وإعطائها الإمكانات لتصل في أقرب وقت إلى مرحلة الإنتاج وتنويع الاقتصاد والخروج من التبعية للمحروقات. وكشف الوزير من جهة أخرى بأن الجزائر ستكتفي ذاتيا خلال سنة 2017  بمنتوج الفوسفات والذي سيوجه الفائض منه فيما بعد للتصدير خاصة نحو الصين والهند.وبشأن تصدير الإسمنت أوضح وزير الصناعة و المناجم بأن التحضير جاري لإنجاز أرضيات لهذا الغرض على مستوى الموانئ مذكرا بأن الحكومة قررت تحفيز الصناعات الناشئة أملا في أن تصبح الجزائر سنة 2019 بلدا ناشئا.كما تطرق  الوزير  إلى العناية التي توليها الحكومة للتكفل بانشغالات  المستثمرين مؤكدا بأن الدولة تكفلت بالعديد منها على غرار تمكين الراغبين في الاستثمار من العقار الصناعي حيث تم إنشاء 22 منطقة صناعية.

على صعيد متصل شدد الوزير على اهمية عمليات استرجاع العقار الصناعي من المستثمرين "الوهميين" الذين تحصلوا على أراضي ولم يجسدوا مشاريعهم. و اعادة توزيعه للمستثمرين لتجسيد مشاريع فعلية,

ب,حكيم

إضافة تعليق جديد