بوتين يدعو إلى "تسوية" قبل اجتماع الجزائر النفطي

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء الجمعة، إلى "تسوية" بين منتجي النفط قبل أسابيع عن اجتماع غير رسمي لمنظمة أوبك بالجزائر.

في مقابلة نشرتها وكالة "بلومبرغ"، ذكر "بوتين" إنّ هناك اتفاقا بين الدول المصدرة للنفط بشأن تجميد إنتاجها النفطي ودعم الأسعار، ووصف بأنّ ذلك سيكون "قرارا جيدا"، وتابع: "أكرر موقفنا، إننا نعتبر أنّ ذلك سيكون قرارا جيدا من أجل قطاع الطاقة في العالم".

وقال بوتين "من منظور الحكمة الاقتصادية والمنطق، من الجيد التوصل إلى تسوية، وإنني واثق بأنّ الجميع يتفهم ذلك، المسألة ليست اقتصادية بقدر ما هي سياسية، وآمل أن يتوصل جميع أطراف هذه السوق الذين من مصلحتهم إبقاء الأسعار بمستوى مستقر وعادل، إلى قرار ضروري".

وعلى أهبة اجتماع دول أوبك الـ14 غير الرسمي على هامش منتدى الطاقة بالجزائر بين 26 و28 سبتمبر الجاري، لم تتوصل البلدان الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط إلى اتفاق على تجميد الإنتاج النفطي بالتنسيق فيما بينها من أجل دعم الأسعار، وسط خلافات داخل أوبك.

وكانت السعودية تدعو إلى تضامن إيران مع تجميد الإنتاج، لكن طهران تريد العودة أولا إلى مستوى إنتاجها ما قبل العقوبات التي فرضت عليها بسبب ملفها النووي.

وقال وزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك" بشأن مشاركة موسكو في اجتماع الجزائر: "إذا ما عُقد مثل هذا اللقاء، فسوف نشارك فيه بالطبع"، وتوقع لقاء وزراء إيران والسعودية وفنزويلا.

وفي حال التوصل إلى اتفاق لتجميد الإنتاج، فان ذلك سيقنع الأسواق بان الدول المنتجة الكبرى أوقفت الصراع الجاري بينها من اجل حصص السوق من خلال زيادة حجم إنتاجها، وأدى الفائض في الإنتاج إلى انهيار الأسعار التي عادت وانتعشت منذ الشتاء، غير أنها تبقى أدنى بحوالي مرتين من مستواها قبل سنتين، ما ينعكس سلبا على اقتصادات الدول المنتجة.

فالح نوّار

إضافة تعليق جديد