بنك الجزائر يعيد النظر في سعر إعادة الخصم

يشرع بنك الجزائر غدا  في اعتماد معدل جديد لنسبة إعادة الخصم، حيث تقرر رفع النسبة من 3.5 بالمائة الى 3.75 بالمائة، وذلك في خطوة للزيادة في السيولة النقدية لدى البنوك، وتقليص الطلب على القروض وخفض نسبة التضخم لعلاج النقص الذي عانته المؤسسات المالية والبنكية، منذ تراجعت مداخيل البلاد بسبب الأزمة النفطية .

لثاني مرة في أقل من سنة يقدم بنك الجزائر على مراجعة معدل نسبة إعادة الخصم، فبعد قرار خفضه السنة الماضية من 4 بالمائة الى 3.5 بالمائة،عاد البنك ليعتمد بداية من اليوم نسبة جديدة بعد أن قرر رفعها الى 3.75 بالمائة،

ويأتي قرار بنك الجزائر في سياق البحث عن إعادة التمويل خارج السوق النقدية من خلال إعادة الخصم، فقد تم إقرار نظام معدل يعزز تدابير تدخل بنك الجزائر بالنظر لاستقرار السوق البنكي والمالي وتقرر رفع النسبة بنسبة 0.25 بالمائة، الأمر الذي يقرأ في السوق المالية على أنه إشارة تطمين لمتعاملي سوق القرض والتزام السلطة المالية لتعميم التمويل للاستثمار المشرك بالحذر المطلوب في سياق المخاطر التضخمية.و يقصد بسياسة إعادة الخصم في حالة التضخم تغيير سعر إعادة الخصم و ذلك بالزيادة عادة كما حصل مع قرار بنك الجزائر . و سعر إعادة الخصم هو سعر الفائدة الذي يتقاضاه البنك المركزي من البنوك التجارية مقابل خصم ما لديها من الأوراق التجارية، او مقابل الحصول على قروض،وعن طريق هذا الأسلوب يستطيع البنك التحكم في كمية النقود المتداولة،

أسماء ي

إضافة تعليق جديد