النفط يرتفع صوب 56 دولارا

ارتفعت أسعار النفط صوب 56 دولارا للبرميل، مساء الإثنين، في تطور أتى يوما بعد إغلاق جديد لأكبر حقل نفطي في ليبيا وتوترات جيوسياسية في أعقاب الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا قبل 72 ساعة.

عزّز غلق حقل "الشرارة" بعدما أغلقت مجموعة خطوط أنابيب تربط الحقل المذكور بميناء نفطي، صعود أسعار النفط، وقد يُسهم اتساع رقعة التوترات في المنطقة صعودا في أسعار النفط، وسط توقعات بعدم تأثر منتجين رئيسيين مثل إيران والعراق والسعودية، وإذا كانت سوريا تنتج كميات صغيرة من النفط، فإنّ منطقة الشرق الأوسط يوجد بها ما يزيد عن ربع إنتاج العالم من الخام.

وزادت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 74 سنتا أو 1.34 بالمئة لتبلغ عند التسوية 55.98 دولار للبرميل، بينما صعد الخام الأمريكي 84 سنتا أو 1.61 بالمئة إلى 53.08 دولار للبرميل.

التحرير

إضافة تعليق جديد